وزير يبيع حنطتنا خارج العراق ويوزع حنطة العلف الحيواني على الشعب في العراق وحده: تعلم كيف تزور الوثائق لتكون وزيرا للتجارة

قرر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي انهاء مهام وزير التجارة ملاس محمد الكسنزان بسبب هروبه خارج العراق عن طريق الإبن العاق( كردستان ) الذي يسهل المهام للمتورطين بقضايا فساد وسرقة للمال العام ومنعه من السفر عن طريق مطار بغداد .
وطالبت لجنة النزاهة بالتنسيق مع الانتربول للقبض عليه حيث كانت ابرز تهمه : ببيع الحنطة العراقية الى الدول الاخرى واستخدام حنطة العلف الحيواني في مادة الطحين التي توزع على المواطنين ضمن الحصة التموينية وذلك بعد صبغ حنطة العلف بمواد حمراء اللون وطحنها، لتكون مشابهة بالشكل للحنطة العراقية.
يذكر ان وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم قد صدرت بحقه مذكرتا إلقاء قبض ومذكرة ثالثة استقدام من القضاء العراقي بتهم تتعلق بالفساد المالي.
جدير بالذكر ان وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم عبد القادر الكسنزان الحسيني احد اعضاء التحالف الكردستاني عن محافظة كركوك وهو من مواليد 1974، حاصل على شهادة الماجستير في الهندسة المعمارية من جامعة بغداد. أسس عدة شركات هندسية وزراعية ومقاولات وعمل كمدير مفوض لها وكان له عدد من الاعمال التجارية في بعض محافظات العراق، كما عمل مديراً أمنياً للشركة العراقية للحماية منذ عام 2003 والتي اوكلت اليها حماية الحقول النفطية التابعة لشركة نفط الشمال في كركوك، كما عمل مسؤولآ عن تأمين الحماية لعدة مواقع حكومية في محافظات صلاح الدين والانبار والبصرة .
وقد اصدر مجلس القضاء الأعلى بحق ملاس محمد في الـ27 من شباط عام 2014 ،كتاباً يقضي بمنعه من خوض الانتخابات البرلمانية التي جرت في الثلاثين من نيسان العام الماضي، كونه محكوما سابقا بالسجن لمدة 10 سنوات وفق احكام المادة (289) عقوبات وذلك لتزويره مستندات رسمية، وان هذه الجريمة مخلة بالشرف، وهذا ينافي شروط الترشح لعضوية مجلس النواب العراقي.، عندما كان مرشحا عن التحالف الكردستاني، الذي رشحه وزيراً للتجارة في الحكومة الجديدة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter