مكتب الامام الخالصي في النجف يغلق ابوابه احتجاجا على تدنيس الارهابي سفير اميركا لمرقد الامام علي عليه السلام

اعلن مكتب المرجع الديني الامام المجاهد الشيخ جواد الخالصي في مدينة النجف عن اغلاق ابوابه احتجاجا على تدنيس مرقد امير المؤمنين داحي باب خيبر الامام علي بن ابي طالب عليه السلام من قبل سفير دولة الشر المطلق اميركا الراعي الرئيسي للارهاب في العالم والحليف الاستراتيجي للعدو الصهيوني وصنيعتها اللقيطة داعش.

وقال بيان لمكتب الإمام الخالصي في مدينة الكاظية ببغداد: يجب على الجميع استنكار هذا التدنيس الأهوج على اوسع نطاق واوضح المواقف وأشد العبارات ومن قبل جميع المؤسسات الدينية والانسانية المحلية والعالمية. والتركيز على كونه عملاً تدنيسياً، استفزازياً من ممثل نظام له مواقف معادية للعراق والإسلام ، مناصرة للصهيونية الارهابية المحتلة لفلسطين، المدنسة للمسجد الأقصى وكنيسة القيامة. وانه لا يمت إلى أي دين بصلة بل يمت للعلمانية المعادية لجميع الأديان والمقدسات، ولا يمكن لهذا التدنيس الأهوج ان يغطي على جرائم كيانه على شعوب الأرض على مدى التاريخ، وعلى العراق خاصة، لاسيما هذه الأيام على يد (داعش) الآلة الارهابية التي اطلقها لتنفيذ أهدافه المعادية. ولا يزيده هذا التصرف الاستفزازي الطائش عند العراقيين إلا مقتاً، وهم يتذكرون مواقف كيانه المخزي في حماية الكيان المدنس للمقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، ويلمسون دوره المساند للحركات العنصرية المثيرة للكراهية باسم الإسلام فوبيا بالسخرية من اقدس المقدسات في شخص نبي الإسلام والتي مازالت ماثلة في الأذهان. ولا يحيق المكر السيء الا باهله، (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ).

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter