كاتب ليبي: الصهيوني برنار هنري ليفي يتدخل في الأوضاع العربية لجني المكاسب لصالح الكيان الصهيوني

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

طرابلس/ سانا: أكد الكاتب الليبي محمد الأصفر أن تحركات الفرنسي الصهيوني برنار هنري ليفي تجاه الأحداث التي تشهدها الدول العربية تهدف إلى جني المكاسب خدمة لإسرائيل واللوبي الصهيوني الذي ينتمي إليه.

وقال الكاتب الليبي في مقال نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية: إن برنار هنري ليفي يتواجد دوما في قلب الأحداث الساخنة من حرب البنغال والبوسنة إلى ميدان التحرير في القاهرة وطبعاً في ليبيا التي شارك في أحداثها بكثافة منسِقا بين المعارضة والحكومة الفرنسية.

وأضاف الكاتب إن المثقفين العرب الذين لديهم ارتباط بالثقافة الفرنسية يعرفون ليفي جيدا حيث يؤكد الروائي الليبي المعروف صالح السنوسي أنه اكتشف برنار هنري ليفي في الثمانينيات عندما كان يدرس في باريس وكان ضمن من يسمونهم الفلاسفة الجدد موضحاً أن المدعو ليفي الذي يعد صديقا للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من أكبر المدافعين عن إسرائيل.

وأشار الأصفر إلى أن العديد من المثقفين العرب يرون أن تدخل برنار ليفي ومشاركته في أحداث ليبيا يعد استمرارا لتعاطيه مع الحروب منذ حرب البوسنة لافتا إلى قول الكاتب الجزائري سليم بوفنداسة عن ليفي بأنه لا ينطلق من أي مرجع أو مبدأ ويتحرك كبائع كتب وأشرطة مصورة ومثقف ميديا كما أنه لا يستطيع أن يكون نصيراً أو مروجاً نزيهاً لخطاب الحرية لأنه يناصر في الوقت عينه جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار الأصفر إلى وجهات نظر عبر عنها مجموعة الكتاب والروائيين بينهم الروائي والناشر الجزائري بشير مفتي الذي يرى أن ليفي له أجندته السياسية الخاصة كونه ينتمي إلى اللوبي الإسرائيلي الذي يدافع بشراسة عن مصالح إسرائيل في أوروبا ويؤكد أن هناك تناقضاً بين دفاعه عن حق الشعب الليبي في الحرية والديمقراطية وعدائه للشعب الفلسطيني وهي أمور تخرجه من دائرة الكاتب والمثقف إلى دائرة الشخص المجهول الذي يؤدي أدواراً لصالح جهات معينة.

وبين الأصفر أن ليفي ينفذ أحد الأدوار في مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي بشرت كوندوليزا رايس بأولى إرهاصاته عبر الفوضى الخلاقة موضحا أن الكاتب الليبي محمود الصابري نبه مراراً من خطورة ليفي وتدخلاته في الأحداث العربية من بنغازي إلى القاهرة قبل أن ينظم مهرجانا في باريس قال إنه للتضامن مع الشعب السوري في باريس

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter