فضيحة من العيار الثقيل: طالباني يمنح كل جريح اميركي خمسة الاف دولار

وكالة انباء التحرير(واتا): كشف الصحفي والمحقق الامريكي المتخصص في شؤون الأمن القومي جوزف ترنتو ، عن قيام رئيس الجمهورية جلال طالباني بمنح الجنود الامريكيين المصابين في العراق (5000) دولار لكل منهم.

وقال ترنتو في مقال له تحت عنوان War is Hell – Except in Retirement   منظر الرئيس العراقي طالباني وهو يدس النقود تحت مخدات الجنود المصابين خلال زياراته لمستشفى والتر ريد هي صورة رجل استفاد اكبر فائدة من التدخل العسكري الامريكي يعطي بقشيشا للجنود الأمريكان الذين ضحوا بأعضائهم واطرافهم من اجل تمكين امبراطوريته النفطية.

 واشار ترنتو الى ان الساسة الاكراد يستأجرون الجنرالات والدبلوماسيين الأمريكان الذين سبق أن ساعدوهم – المسؤولون الرسميون الامريكان الذين ساعدوا في إقامة العراق الاخر .  

  واشار الى ان الحزبين السياسيين الرئيسيين الكرديين وضعا الموظفين الرسميين وقادة الجيش الأمريكي بدءا من جاي غارنر، على قائمة رواتبهم لتنفيذ طلباتهم في واشنطن ، وهؤلاء هم افضل الجنرالات والدبلوماسيين السابقين الذين يمكن شراؤهم بالمال.

وقال ان الجنرالات الذين ارسلوا جنودنا الشباب للحرب في العراق يتربحون الان من خدمة مصالح عائلتين ترفضان اساسا مشاركة ثروة العراق مع الاخرين مما يؤدي الى المزيد من الصراع والموت. 

انه فيلق جنرالات الجيش الأمريكي السابقين الفاسدين الذين يفعلون اي شيء من اجل المال ومن اجل الحصول على تذكرة رجال اعمال على الطائرات.وشدد ترنتو على انه ليس هناك ديمقراطية (في العراق) هناك فساد فقط.  

ونقل عن مرشح كردي قوله المال هو كل شيء على الارض. انهم يشترون الاصوات. وهذا هو السبب الوحيد انهم مازالوا في السلطة. لايستخدمون البنوك ، وانما الأظرف. واذا لم تكن مع الحزب الكردي فأنت لاشيء. ليس هناك سجلات حكومية ، لا حسابات. انه مجتمع النقد الكاش.

واضاف نحن في جهاز اخبار الامن القومي آNational Security News Service   نعرف الكثير عن الضباط الكبار الامريكان الذين بنوا شهرتهم من بيع الحروب والمعدات العسكرية. هؤلاء ليسوا اكثر من مرتزقة يلفون انفسهم بالعلم ويثرون على حساب الرجال والنساء الذين رأسوهم يوما

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter