زيباري يحرم 360 طيارا متدربا بالخارج من 80 بالمئة من رواتبهم

حمل عضو لجنة النزاهة البرلمانية عقيل الزبيدي الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية مسؤولية التفريط بمئات المتدربين على طائرات F16 الاميركية الصنع الذين يتدربون الان في العاصمة الأردنية على يد متدربين أميركان.
واضاف في حديث صحفي  أن “وزارة المالية اعتذرت عن صرف رواتبهم وخفضتها إلى 200 دولار شهريا وخيرتهم بين ترك الدورة وبين الأستمرار بها على ضوء الراتب الجديد، بحجة عدم تضمين رواتبهم بالموازنة الاتحادية، وهذا سيسبب خسارة كبيرة للبلاد، ونحن بأمس الحاجة لمثل هذه الكوادر الفنية التي توفر اسنادا لوجستيا للطائرات المذكورة المزمع أستلامها في الاسابيع القليلة المقبلة”.
ودعا الزبيدي رئيس الوزراء الى التدخل شخصيا واعادة صرف رواتبهم باسرع وقت وعدم التفريط بهم في ظل التهديدات التي تحيط في البلد، لاسيما أن عددهم 360 متدرباً من كل محافظات العراق.
وتابع الزبيدي ان “المدربين الاميركان وقعوا المتدربين العراقيين على ترك الدورة أو القبول بالراتب الجديد الذي يقل 80% عن الراتب الذي كان يستلمونه سابقاً، وهذا سيشكل خسارة كبيرة للبلد لو لم يتم تلافي الموضوع”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter