بعد فضيحته: الشبوط يبحث عن العودة الى ولاة امره في الكويت

افادت مصادر موثوقة إن مدير عام قناة العراقية ، محمد عبد الجبار الشبوط ينشط حاليا لإقناع هيئة الإعلام بنقله الى الكويت للعمل هناك.

وقال المصدر المطلع على ما يدور في شبكة الاعلام العراقي إن المدير العام السابق كان يرفض بشكل قاطع مس الكويت بأي مادة تلفزيونية، وكان يدافع عن هذا البلد وكأنه هو الذي عينه بمنصبه لا العراق. يشار الى ان الشبوط لازال معروف بأنه (بريطاني) الهوية، بحسب البطاقة المدنية الصادرة من دولة الكويت, والتي تحمل الرقم المدني (249070103383), ويذكر في نفس البطاقة (الجنسية/ بريطاني) ، كذلك جواز السفر البريطاني المرقم (761204401).

ويرتبط الشبوط بعلاقات مميزة مع بعض شيوخ الكويت، بدات قبل اجتياح الكويت اذ استطاع الشبوط التنسيق مع بعض الشيوخ الكويتيين واصبح صديقا مخلصا لهم وتوثقت علاقته بالكويت، ولحد يومنا هذا يعتبر أفضل مصدر موثوق به في العراق للسلطات الكويتية.

ويكاد يكون محمد عبد الجبار الشبوط الصحفي العراقي الوحيد الذي طالب شعبه بتقديم اعتذار رسمي للكويت، عندما كتب في صحيفة الوطن الكويتية مقالة  بعنوان (مطلوب اعتذار عراقي)، طالب فيها الشعب العراقي المتمثل بحكومته بالاعتذار الى الشعب الكويتي عن الغزو للكويت. يبدو ان الرجل وفي ظل اقامته المستمرة في الكويت قد نسى نفسه وايضا تناسى الكثير من الحقائق التاريخية في هذا الموضوع الشائك المتشعب.

وبحكم علاقته الوطيدة بالكويت، فقد سخر الشبوط دوائر شبكة الاعلام العراقي لاثبات ولائه للكويت، وكان وراء اقالة الزميل عبد الستار البيضاني، من رئاسة تحرير جريدة “الصباح” بعد نشر الصحيفة بخصوص ميناء مبارك . وكان مجلس امناء شبكة الإعلام العراقي أعلن في تشرين الاول 2011 أن رئيس الوزراء نوري المالكي وافق على تعيين محمد عبد الجبار الشبوط بدلاً عن المدير السابق للشبكة عبد الكريم السوداني، وتمت اقالته قبل ايام على خلفية فيديو مسرب يظهر فيه وهو (يتحرش) باحدى موظفات قناة العراقية. 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter