المالكي يوزع اراض (غير موجودة) على المواطنين في محافظة كربلاء

اكد ائتلاف كربلاء الموحد، ان الاراضي التي وزعها رئيس الوزراء نوري المالكي على المواطنين خلال زيارته للمحافظة “غير موجودة على ارض الواقع”، وفيما اشار إلى أن مدراء البلديات في المحافظة “محرجين” أمام المواطنين، اتهم الحكومة بأن تستخدام مواقع الدولة ومواردها في الدعاية الانتخابية المبكرة”.

وقال المتحدث باسم إئتلاف كربلاء محمد الموسوي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى مجلس محافظة كربلاء  إن “الأراضي التي وزعت من قبل رئيس الوزراء نوري خلال زيارته الأخيرة للمحافظة غير موجودة على ارض الواقع”، مؤكدا أن “تلك الاراضي لازالت زراعية وصحراوية تابعة لوزارة المالية ولم تحول الى وزارة البلديات ولم تفرز كقطع أراض سكنية حتى الآن”.

وأضاف الموسوي، أن “مدراء الدوائر البلدية في المحافظة ابلغونا أنهم لا يملكون هذه الأرض وهم محرجون ولا يعرفون كيف يردون على المواطنين الذين بدأوا يراجعون الدوائر البلدية لغرض استملاك الأرضي”، مشيرا إلى أن “قطع الاراضي لم توزع عن طريق الدوائر المختصة وإنما عن طريق مكاتب حزبية معروفة”.

ووصف الموسوي أن “توزيع أراض غير موجودة على ارض الواقع “أمر سلبي يسجل على الحكومة لأنها بدأت تستخدم مواقع الدولة ومواردها في الدعاية الانتخابية المبكرة”.

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي اعلن خلال زيارته إلى محافظة كربلاء في (22 من شباط 2014) عن “توزيع 1300 قطعة ارض سكنية” في كربلاء ضمن المبادرة الوطنية للسكن، وفيما أشار الى أنه ستكون هناك منافسة بين الشركات العالمية لبناء الوحدات السكنية على الأراضي الموزعة، أكدت دائرة التسجيل العقاري أنه سيتم “توزيع 5000 قطعة أخرى على شرائح الأرامل والأيتام والفقراء وساكني العشوائيات وضحايا الإرهاب”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter