اطلاق سراح جاسوسة اسرائيلية بعد ساعات من القبض عليها في النجف

قال عضو بلجنة الامن والدفاع النيابية، ان اطلاق سراح المتهمة بالتجسس لاسرائيل، التي تم اعتقالها واطلاق سراحها الاسبوع الماضي في النجف، تم بضغوط امريكية بحجة ان القوانين التي تعاقب الجواسيس، قد ابطلت في زمن سلطة الائتلاف المؤقتة.

واستنكر عضو اللجنة اسكندر وتوت بشدة في بيان اطلاق سراح ، ما اسماها “الجاسوسة الاسرائيلية” باراس تمر افيفا، التي تم اعتقالها في النجف واطلاق سراحها من قبل قاضي الملف.

واشار الى ان “اطلاق سراحها تم بضغوط امريكية بحجة ان القوانين التي تعاقب الجواسيس قد ابطلت في زمن سلطة الائتلاف المؤقتة”.

وكشف مصدر أمني عراقي، الاسبوع الماضي عن اعتقال ضابط استخبارات اسرائيلي (امرأة) في النجف الأشرف، تحمل هوية ووثائق أمريكية وتنتحل صفة صحفية في أحد فنادق مدينة النجف، حيث قامت قوات الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية العراقية بالتعرف عليها واعتقالها على الفور، لكن قاضي الملف أمر بالافراج عنها”.

ونشرت وسائل الاعلام معلومات عن المرأة التي تم اعتقالها وقالت ان اسمها : باراس تمر افیفا، وتاریخ ولادتها 24|6|1986 . ومکان الولادة: تل ابیب، ورقم الهویة: 026559518، ورقم جواز السفر الاسرائیلي: 21488124 بتاریخ اصدار 26|3|2014 وانتهاء 25|3|2024.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter