46 مليون دينار نثرية شهرية وثمن وقود لمولدات منزل سعدون الدليمي

 

وثائق مصدقة كشفت عن تقاضي سعدون الدليمي وزير الثقافة السابق ووزير الدفاع وكالة السابق ايضا مبلغا قدره عشرون مليون دينار شهريا كنثرية لمكتبه أو ما يطلق عليه “أجور الضيافة”، والتي من المفترض ان تقتصر على تقديم (الشاي والقهوة وما شاكلها)، علما ان الدليمي لم يكن يزور مكتبه في وزارة الثقافة سوى مرة او مرتين بالاسبوع، ولا تستغرق الزيارة سوى ساعات قليلة يجتمع فيها مع وكلائه وعدد من المدراء العامين العاملين في الوزارة.
يأتي ذلك، بسبب ارتباطه بالعمل في وزارة الدفاع، حين تسنم منصب وزير الدفاع وكالة في الدورة الماضية، حيث يتسلم مكتبه هناك ذات المبلغ (20 مليون دينار)، وبنفس العنوان (نثرية)، بحسب مصدر بوزارة الدفاع.
وتظهر احدى الوثيقتين تقاضيه 6 ملايين دينار شهريا لشراء مادة (الكاز( الخاصة بداره التي لاينقطع عنها التيار الكهربائي فقط، هذا بالطبع لا يشمل بدل الايجار أو بنزين السيارات وتصليحها وأموال الايفادات وغيرها من النفقات الكبيرة الاخرى.
يذكر أن الدليمي متورط بالعديد من صفقات الفساد التي ظهرت على السطح في الأعوام الأخيرة، كما ان هنالك معلومات مؤكدة عن تورطه مع بعض القادة العسكريين بقضية الفضائيين وبيع أسلحة الجيش العراقي والمتاجرة بها بطرق غير شرعية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter