200 مستشار وهمي للرئاسات الثلاث يتقاضون رواتب هائلة ويعيشون في الخارج

اكد عضو اللجنة المالية النيابية رحيم الدراجي ان موضوعة وجود المستشارين في الرئاسات الثلاث يعود الى عام 2006 ويستخدم على نطاق العلاقات الخاصة فقط.
الدراجي وفي تصريح صحفي قال ان اغلب المستشارين لا يمارسون اعمالهم ولا واجباتهم الوظيفية في الهيئات الرئأسية الثلاث كون مسألة تعيينهم جرت وفق المحسوبية والعلاقات الشخصية ، مشيرا الى ان هؤلاء المستشارين يحصلون على رواتب كاملة  وجميع الامتيازات الممنوحة لهذ المنصب على الرغم من تواجدهم خارج البلاد
واضاف ان المحاصصة الحزبية وفرت بشكل كامل حماية للمفسدين وضمنت عدم محاسبتهم او مساءلتهم وفق القانون لان هيئة النزاهة عاجزة عن اظهار اي ملف حقيقي ضد كبار الشخصيات بل اكتفت بالملفات الصغيرة التي تشوبها تهم فساد .
واشار الى ان هنالك معلومات تؤكد وجود نحو اكثر من 200 درجة وظيفية تحت عنوان مستشار يعمل في احدى الرئاسات الثلاث دون مزاولة عمله اي بمعنى اخر مستشار وهمي “بحسب وصفه”
وكشفت اللجنة المالية البرلمانية العراقية، وجود أكثر من 200 مستشار وهمي في الرئاسات الثلاث
وقالت عضو اللجنة النائب ماجدة التميمي في تصريح إن “المستشارين الذين تم تعيينهم في الرئاسات الثلاث هم وهميون”، مشيرة إلى أن كل رئيس جاء بـ70 مستشاراً لا وجود له من حملة شهادة البكالوريوس، وهذا يعد هدراً للمال العام.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter