يوميات ابن عبدالله الناعم — علي امام الكلعبد الرضا الحميد

حدثنا الاستاذ الدكتور محمد البكاء، قال:
بعضُ مـاقِيل بحـق الإمام علي (عليه السّلام):
* قال الخليل بن أحمد الفراهيدي صاحب علم العروض : ( إحتياج الكل إليه واستغناؤه عن الكل دليل على أنه إمام الكل ) – عبقرية الإمام للعقاد،ص 138 .
* قال محمد بن إسحقاق الواقدي : ( أن علياً كان من معجزات النبي ( صلى الله عليه وآله ) كالعصا لموسى ( عليه السلام ) ، وإحياء الموتى لعيسى ( عليه السلام ) الفهرست – ص111.
* عن هارون الحضرمي قال: سمعتُ أحمد بن حنبل يقول:(ماجاء
لأحد من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من الفضائل ما جاء لعلي بن أبي طالب ( عليه السلام ). فرائد السمطين – 1/79 .
* عن بعض الفضلاء،وقد سئل عن فضائله ( عليه السلام ) فقال : (ما أقول في شخص أخفى أعداؤه فضائله حسداً ، وأخفى أولياؤه فضائله خوفاً وحذراً ،وظهر فيما بين هذين ما طبقت الشرق والغرب ) مقدمة المناقب للخوارزمي – ص8 .
* قال الجاحظ :سمعت النظام يقول : ( علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) محنة للمتكلم ، إن وفى حقه غلى ، وإن بخسه حقه أساء ،والمنزلة الوسطى دقيقة الوزن ،حادة اللسان ، صعبة الترقي إلا على الحاذق الذكي ) . سفينة البحار146/1 مادة ( جحظ ) .
* قال الفخر الرازي:( أما إن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) كان يجهر بالتسمية،فقد ثبت بالتواتر،ومن اقتدى في دينه بعلي بن أبي طالب (عليه السلام) فقد اهتدى،والدليل عليه قوله(عليه السلام): اللّهم أدرْ الحق مع علي حيث دار ) .التفسير الكبير 1 /205 .
* قال عامر الشعبي:(تكلم أمير المؤمنين(عليه السلام) بتسع كلمات ارتجلهن ارتجالاً فقأن عيون البلاغة،وأيتمن جواهر الحكمة ، وقطعن جميع الأنام عن اللحاق بواحدة منهنَّ ، ثلاث منها في المناجاة ، وثلاث منها في الحكمة ، وثلاث منها في الأدب ، فأما اللاتي في المناجاة فقال ( عليه السلام ) : ( إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب ) وأما اللاتي في الحكمة فقال ( عليه السلام ) : ( قيمة كل امرءٍ ما يُحسنه ، وما هلك امرءٌ عرف قدره ، والمرء مخبو ء تحت لسانه )، وأما اللاتي في الأدب فقال ( عليه السلام ) : ( امنن على من شئت تكن أميره ، واستغن عمن شئت تكن نظيره ، واحتج إلى من شئت تكن أسيره ) .سفينة البحار 1/ 123 .
* قال ميخائيل نعيمة : (وأما فضائله ( عليه السلام ) فإنها قد بلغت من العظم والجلال والإنتشار والإشتهار مبلغاً يسمج معه التعرض لذكرها، والتصدي لتفصيلها، فصارت كما قال أبو العيناء لعبيد الله بن يحيى بن خاقان، وزير المتوكل والمعتمد: (رأيتني فيما أتعاطى من وصف فضلك كالمخبر عن ضوء النهار الباهر والقمر الزاهر، الذي لا يخفى على الناظر، فأيقنت أني حيث انتهى بي القول منسوب إلى العجز،مقصر عن الغاية، فانصرفت عن الثناء عليك إلى الدعاء لك ، ووكلت الإخبار عنك إلى علم الناس بك ) .
شرح النهج لابن أبي الحديد : 1 /16 .
*قال العلامة السيد الرضي : ( كَان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) مشرِّعُ الفصاحة ومُورِدُها ، ومُنشأ البلاغة ومُولِدُها ، ومنه ( عليه السلام ) ظهر مَكنونها ، وعنه أخذت قوانينها ، وعلى أمثلته حذا كل قائل خطيب ، وبكلامه استعان كل واعظ بليغ ، ومع ذلك فقد سَبَقَ فَقَصَرُوا ، وتَقَدَّمَ وتَأَخَّرُوا ، لأن كلامه ( عليه السلام ) الكلام الذي عليه مسحة من العلم الإلهي ، وفيه عبقة من الكلام النبوي ، ومن عجائبه ( عليه السلام ) التي انفرد بها ، وأمن المشاركة فيها ، أنَّ كلامَهُ الوارد في الزهد والمواعظ ، والتذكير والزواجر ، إذا تأمله المتأمل ، وفكَّر فيه المُتَفَكِّر ، وخَلَعَ من قلبه ، أنه كلام مثله ممن عَظُمَ قَدَرُه ، ونفذ أمره ، وأحاط بالرقاب مُلكُه ، لم يعترضه الشك في أنه من كلام من لاحظ له في غير الزهادة ،ولا شغل له بغير العبادة ، قَد قبع في كسر بيت ، أو انقَطَعَ إِلى سَفحِ جبل ، لا يَسمَعُ إلا حِسَّهُ ، ولا يَرى إِلا نَفسَهُ ، ولا يكاد يوقن بأنه كلام من ينغمس في الحرب مصلتا سيفه ، فَيَقُطُّ الرِّقَابَ ، ويُجدِلُ الأبطال ، ويعود به ينطف دما ، ويقطر مهجا ، وهو مع ذلك الحال زاهد الزهاد ، وبدل الأبدال ، وهذه من فضائله العجيبة ، وخصائصه اللطيفة ، التي جمع بها الأضداد ، وألَّفَ بين الأشتات ) .مقدمة نهج البلاغة .

في ذكرى رحيل الصديق المبدع قاسم مطرود
ايه..ياقاسم مطرود
ايه.. ياصديقي الحبيب وتربي وشريك ايام المخاضات الاول في الفن..والادب..والسياسة
ايه..اراك الان طفلا غريرا يشب الى خشبة المسرح المدرسي بنزق مجنون عاشق،،اراك وكريم جثير صنوك الراحل تتقاسمان رغيف البهجة المداف بفقر معتق في الوثوب على ظهر ناقة مسرح (البحث الاجتماعي) صحبة(فدعة) الشاعرة(فاخر)
ايه..اراك الان صبيا تتأبط فتنة السياسة وتخب في وحول (33) وصولا الى (ذي قار) المدرسة كي تشجر خرس الجدران بجدل(المثالي والمادي) و(القومي واللاقومي) و(المنتمي واللا منتمي) فتأنس لـ (قدرك القومي) ولو كانت به خصاصة.
ايه..اراك الان وعلا بريا يفطر على هاملت في (الاكاديمية)ويتغدى مع زنكنة في الستين كرسيا ويسهر مع فرمان وقاسم محمد في (بغداد)
ايه..قاسم: اراك ..اراك..اراك..وياليتني لم ارك عند (حوار قاسم سبتي) في اخر هبوط اضطراري لك ببغداد..ليتك تركتني في ضباب السنين الثلاثين الفائتة ولم توخز خاصرتي بمديتك وتهيض جروحا غائرات..ليتك ماهاتفتني..وليتني مارددت عليك ،،ولا كنا التقينا.
اكان وداعا؟؟
ياقاااااااسم اكان وداعا؟؟؟
ارحل ايها اللذيذ
ارحل ايها الباذخ
ارحل ايها الجميل الجميل
ارحل ايها الحبيب
وبلغ سلامي لكريم جثير وقل له (لعله في الاثر)
ارحل
ارحل
ارحل

توقعات

عشية الاتفاق النووي الايراني الغربي كتبت مايلي:
(بعد الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 اتوقع:
اولا: تحالف (رسمي وعسكري سري الى بعض الوقت ثم علني) بين بعض محميات الخليج ومن دار في فلك (اموال نفطها) وبين الكيان الصهيوني.
ثانيا: انهيار الاقتصادات احادية الجانب والتي تعتمد على النفط بشكل سريع ومخيف.
ثالثا: اشتعال سباق التسلح في المنطقة.
رابعا: تحولات سريعة في مواقف نظام اردوغان وربما حرب خاطفة مع الاكراد.
خامسا: ذهاب مشروع ما يسمى بالدولة الكردية الى سلة النفايات.
سادسا: خروج بعض المحميات الخليجية من بيت الطاعة السعودي.
والايام بيننا.)
وعدا (سادسا) اذ لم يظهر للعلن بعد، فان كل توقعاتي وقعت.

 

التزوير بداية الاقلمة

تقول الاحصائيات العراقية ان عدد اهلنا في البصرة اكثر من ثلاثة ملايين مواطن.
بعد شهور من حملات اعلامية فضائية وسياسية تضليلية وبدعية وتوزيع اموال هائلة مصدرها خليجي، وكويتي بالاخص، لم يستطع دعاة اقليم البصرة، من اطفال السياسة الخدج وخريجي مدارس العمالة بامتياز، الا اقناع خمسين الف مواطن بالموافقة على طلب اقامة الاقليم.
الفضيحة ليست هنا، بل في قيام هؤلاء الدعاة بتزوير 12 الف اسم من الموقعين كما افادت مفوضية الانتخابات، بل اكثر من ثلاثين الف اسم كما اخبرني احد شعراء مدينة البصرة القريب من تفاصيل هذه المعمعة.
السؤال لاهلنا في البصرة: اذا كان هؤلاء الدعاة قد استفتحوا عملهم بالتزوير ، فماذا يفعلون لو اقيم الاقليم؟

الجندية الالزامية
الجندية الالزامية تحفظ وحدة العراق وما يسمى بالحرس الوطني يدمرها.
الجندية الالزامية تربية وطنية هائلة المعنى وما يسمى بالحرس الوطني عزف كريه على الوتر الطائفي.
الجندية الالزامية تمنع الحرب الاهلية وما يسمى بالحرس الوطني يؤسس لها.
فلماذا تذهبون الى التهلكة ياقراد الكلاب؟
السعودية بقرة الكاوبوي الاميركي
الملياردير الاميركي والمرشح للرئاسة دونالد ترامب : السعودية بقرة حلوب ومتى ما جف ضرعها سنأمر بذبحها او نطلب من غيرنا ذبحها او نساعد الاخرين على ذلك…

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter