وكيل وزير الداخلية لايأمن على عائلته في العراق

 قالَ الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية والقيادي في ائتلاف دولة القانون عدنان الاسدي انه يخشى إحضار عائلته المقيمة خارج العراق بسبب مخاوف انشغاله بحمايتهم وعدم التأمين عليهم امنياً.

وذكر الاسدي خلال حوار متلفز ان “هناك خشية من ارجاع عائلتي واطفالي من خارج العراق الى داخل البلد بسبب المخاوف الامنية وضرورة الانشغال بحمايتهم وعدم تمكني من استكمال عملي وواجباتي في الوزارة والعملية السياسية لانشغالي امنيا بالوضع الامني الموجود حاليا داخل البلد”. وافاد الاسدي ان ابنه كان قد تعين في جهاز الاستخبارات العراقي لمدة سنة بعد ان استقر في العراق مؤخرا، لكن خوفه من الاوضاع الامنية وانشغاله بحمايته اجبره على السفر مجددا الى خارج العراق والاقامة في دولة اخرى ليشعر براحة بال بسبب خوفه من انشغاله بحماية ابنائه اثناء ذهابهم الى المدارس والكليات ووظائفهم الادارية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter