وزير سابق يتعرض لضرب عنيف بعد تحرشه بعاملة ملهى في الاردن

كشف مصدر مقرب من وزير سابق عن تعرض الأخير للضرب في العاصمة الاردنية عمان ، بسبب قضية دعارة .
وقال المصدر ان ” احد أقرباء الوزير ، اخبرنا في جلسة خاصة ، عن تعرض (صاحب المعالي) للضرب في احد ملاهي الأردن بسبب قضية دعارة “.
وأضاف بأن ” الوزير في احدى سفراته قبل فترة وجيزة ، الى دولة الأردن ، ذهب الى احد الملاهي الترفيهية ، فهو معتاد على احتساء الخمر في مثل هكذا أماكن ترفيهية “.
وأوضح بأن ” بعد ان احتسى الخمر ولم يسيطر على حاله ، حيث كان قد وصل حد السكر ، تقدمت له احدى نادلات الملهى ، لترى ان كان يحتاج شيئآ ، فأخذ يتودد لها ، ويغازلها “، مشيرآ الى انه ” وفي حالة السكر الشديد التي كان بها ، طلب من النادلة بصورة ملحة على ان يمنحها ما تطلبه من المال ، بمقابل قضاء ليلة حمراء ( ممارسة الجنس ) معه “.
واستمر بالحديث بأن ” الوزير السابق كان يتخبط بالكلام كثيرآ وبغير وعيه وادراكه ، حيث انه لم يسيطر على نفسه ويمنعها من التحرش بالفتاة ، قبل ان يمسك بها بالقوة من يدها ، متجهآ الى احد ممرات الملهى بحثآ عن غرف خاصة ، واثار صراخ الفتاة رواد الملهى وهي مسحوبة بالقوة من قبل (معاليه) “.
واردف قوله ان ” عناصر الامن بعد ان سمعوا الصراخ ، سارعوا الى الصالة وتوجهوا خلف الوزير في احد ممرات الملهى ، وامسكوا به ، وحرروا النادلة من قبضته ثم انهالوا عليه بالضرب المبرح ، واخذوا نقوده ، ورموه خارج الملهى ، مشددين عليه بعدم تكرار قدومه الى الملهى والا فأنهم سيؤذونه اكثر “.
وتابع ان ” عناصر الامن وبتوجيه من إدارة الملهى اتصلوا بأحد افراد عائلته ، وابلغوه بالحادثة ، وهو من نقل لهم تفاصيلها ، والذين بدورهم سارعوا الى الاتصال بأحد مرافقي الوزير في الأردن من أصدقائه ، الذي ذهب ووجده مرميآ على الأرض ومصابآ بكدمات كثيرة ، وتولى علاجه في وقتها ، وما زال في دولة الأردن بعد تحسن حالته  “.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter