وزير المصالحة: الانتماء لتنظيم القاعدة بعد العام 2003 مبرر وليس عائقا امام المصالحة

وكالة انباء التحرير: اعلنت وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية، أن المنتمين إلى تنظيم القاعدة غير مستثنين من مشروع المصالحة، معتبرة أن أحداث العراق بعد العام 2003 تبرر انخراط عدد من العراقيين في التنظيمات المسلحة، فيما شددت على ضرورة ألا تكون أيديهم قد تلطخت بالدم العراقي.

وقال وزير المصالحة عامر الخزاعي في تصريحات صحفية”، إن “مشروع المصالحة الوطنية يشمل الذين لم تصدر في حقهم مذكرة توقيف، أما الانتماء إلى تنظيم القاعدة فلا يمثل عائقاً أمام المصالحة”، معتبراً أن “الظروف التي شهدها العراق بعد العام 2003 قد تبرر الانتماء للقاعدة أو غيرها”.!!!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter