واشنطن تسلّح العراق بـ(11) مليار دولار وسط مخاوف من تسلط المالكي

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، أن الإدارة الأميركية تتجه لإتمام برنامج أسلحة وتدريب للشرطة العراقية بقيمة (11) مليار دولار، وسط مخاوف من استغلال نوري المالكي البرنامج للأستحواذ على السلطة.وقالت الصحيفة الأميركية، إن المساعدة العسكرية تتضمن طائرات مقاتلة “أف – 16” ودبابات حربية من طراز “أم 1 إيه 1 أبرامز” ودبابات حربية رئيسية ومدافع وناقلات جند مدرعة بالإضافة إلى سترات واقية ومقطورات للذخيرة وغيرها من المعدات.وأعلنت الصحيفة، أن عملية التسليح ستديرها السفارة الأميركية في بغداد، التي ستلعب عبر مكتبها الأمني دور الوسيط بين الحكومة العراقية وشركات مقاولات التسليح.من جهة ثانية، اعتبرت الصحيفة، أن صفقات بيع الأسلحة، التي تمّ تنفيذ البعض منها بالفعل، تمضي قدماً برغم المخاوف المثارة عن مساعي رئيس الحكومة المالكي للاستحواذ على السلطة، والذي ضرب بعرض الحائط الائتلاف الحكومي الذي تدعمه واشنطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter