واشنطن تخصص لسفارتها ببغداد ستة مليارات دولار تستخدم في انشطة امنية في العراق وسورية والاردن

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

أعلنت السفارة الأميركية في بغداد، أن الولايات المتحدة خصصت ميزانية لها تقدر بستة مليارات دولار للعام  المقبل 2012(توازي ميزانيات سنوية لدول كاملة) مؤكداً أن المبالغ خصصت لبرامج تشمل اللاجئين وقضايا أمنية.

وقال السفير الأميركي في بغداد جيمس جيفري في تصريح لعدد من وسائل الإعلام في مقر السفارة، إن “هناك برامج سنطبقها في العراق خلال العام المقبل 2012، بموازنة تبلغ ستة مليارات و200 مليون دولار”، مبينا أن “300 مليون دولار منها ستخصص للاجئين والبقية لقضايا امنية وغير امنية”.

وأضاف جيفري أن “هذه الأموال لا تذهب مباشرة إلى الموازنة الخاصة بالمهمة العراقية، لكننا نتلقى حصة مهمة منها هنا حيث أنها تستخدم أيضا في نشاطات ومناطق أخرى كالأردن وسوريا”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter