واشنطن تحبط محاولة نوري المالكي لابعاد حيدر العبادي عن منصبه

ذكرت مصادر قريبة من الأمر، أن اميركا ساعدت على وأد محاولة في الأسبوع الماضي لإبعاد رئيس مجلس الوزراء العبادي عن منصبه قام بها نوري المالكي الأمين العام لحزب الدعوة الذي يسيطر على حوالي ثلث مقاعد البرلمان.
وقدم العبادي للبرلمان يوم الخميس الاسبق قائمة تضم 14 اسما -كثيرون من أصحابها أكاديميون – في خطوة تهدف لتخليص الوزارات من براثن نخبة سياسية استغلت نظام الحصص العرقية والطائفية الذي أرسي بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 في تكوين الثروات والنفوذ بطرق ملتوية.
وأحدثت تلك الخطوة التي تهدف إلى إضعاف شبكات المحسوبيات التي تبقي على الثروة والنفوذ في أيدي الصفوة صدمة في المؤسسة السياسية التي تحكم العراق منذ الإطاحة بصدام حسين ومنها حزب الدعوة الذي ينتمي إليه العبادي نفسه والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي والائتلاف الكردي. فقد كانت هذه الجهات بعد انتخاب العبادي للمنصب قبل عامين تريد أن يكون لها قول فصل في كيفية تشكيل الحكومة.
وقالت مصادر على دراية بسير الأمور بحسب وكالة رويترز، إن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي اوضح بالفعل قبل الإعلان عن التشكيل الوزاري العراقي الجديد أنه ينبغي عدم القيام بأي محاولة لتنحية العبادي حفاظا على قوة الدفع في الحرب على الارهاب.
وقال مصدر سياسي مطلع، ان حزب الدعوة الاسلامية اعاد ترشيح القيادي بالحزب طارق نجم لرئاسة الوزراء بدلا عن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي.
وقال المصدر، ان “حزب الدعوة بزعامة نوري المالكي رئيس الوزراء السابق يسعى مع بعض الكتل السياسية الى إقالة رئيس الوزراء حيدر العبادي من منصبه في حال فشله بتشكيل الكابينة الوزارية الجديدة وطرح ترشيح شخصية اخرى لشغل المنصب”. واضاف ان “حزب الدعوة اعاد طرح اسم القيادي البارز في الحزب طارق نجم لرئاسة الوزراء كبديل عن العبادي بعد ان كان قد رشحه لخلافة المالكي الذي رفضت القوى السياسية التجديد له لولاية ثالثة”.
وكانت مصادر مطلعة كشفت أن التحالف الوطني ي بدأ يجهز بشكل غير علني بعض الشخصيات المقربة من زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لاختيار أحدهم بديلا لرئيس الوزراء حيدر العبادي.
واظهرت بعض التسريبات ان التحالف بدأ بالفعل في تحضير بدلاء لرئيس الوزراء حيدر العبادي من حزب الدعوة”، مبينة أن “نحو 80% من نواب البرلمان لن يصوتوا لمصلحة التشكيلة الوزارية الجديدة فيما دعت كتل نيابية العبادي إلى الاستقالة من حزب الدعوة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter