هل تصحح سرت علل النظام الرسمي العربي؟

عبدالرضا الحميد

 

 لعل اهتراء النظام الرسمي العربي _ ماعدا التماعتين او ثلاث فيه ـ  وانحداره الى هاوية المستهلك السلبي لما ينتجه النظام الرسمي الغربي (المناهض في جوهره وقشرياته لايما نهوض عربي واسلامي) يمثل اخطر العلل التي يعاني منها الحاضر العربي بمختلف تمظهراته وجوانياته.وربما يعود السبب في ذلك الى جذور التكوين الاساسي لبعض الانظمة او الى حقيقة الطوق الاحترازي الذي يعيش في كنف ديمومته بعضها الاخر ، فالكثير من الانظمة ( المخضرمة في تداولها السلطة ابا عن جد) قام تكوينها الاساسي على فرى تاريخية وجغرافية مستحدثة بفعل المشرط الاستعماري الاحتلالي الاجلائي ، وهي مرتهنة شاءت ام ابت الى فرمانات هذا المشرط وتحولاته، ولذلك فانها تجد نفسها بعيدة كل البعد عن الديدن الشعبي وارهاصاته وتفاعلاته ونزوعاته، وبعض الانظمة ، وكنتيجة لانهيارات الجغرافية السياسية في مطلع التسعينيات وسقوط كتل عظمى في جب النظام الرسمي الغربي وجدت في ممالأة هذا النظام واقتفاء اثار تحولاته واقتناء وترويج طروحاته ومنافقته وسيلة مثلى لمنع وصول الزلزال الجماهيري الى عروشها او في الاقل تأجيل وقوع الزلزال في وقت مبكر نتيجة شعور هذه الانظمة بانتهاء صلاحيتها الوطنية والقومية وحتى الانسانية.ولذلك لا نستغرب ابدا تهالك بعض الانظمة الديناصورية على مذبح الصهيونية والصليبية الجديدة ولو عتت هذه في سحقها لكرامات الامة العربية والامة الاسلامية وامعنت في ايذائهما واهانة مقدساتهما وانتهاك حرماتهما.من المؤكد عندنا والثابت لدينا ان الاعم الاغلب في النظام الرسمي العربي ليس محط رهان الشعب ، فالرهان عليها في تحرير الارض وارجاع الحقوق السليبة والاقتصاص من الغزاة المحتلين المجرمين سواء في فلسطين او العراق او في اي صقع من اصقاع العروبة محض سراب وهرطقات ليس الا، فقد مضى الزمن الذي ينافح فيه الحاكم عن وطنه وشعبه وكرامة الارض وقدسيتها.وفي النظام العولمي الجديد لا محل في قواميسه وخرائطه للوطنية والقومية قدرما للشركات عابرة القارات والحروب عابرة النواميس والقوانين، واعادة تأسيس الامبراطوريات التي لاتغرب عن ارضها الشمس.واليوم ، واذ تنعقد القمة العربية في مدينة سرت العربية الليبية، التي اتمنى ان يكون مداد قراراتها مضمخا بعبير السفر الجهادي الثوري ضد الغزاة المحتلين الذي قاده شيخ المجاهدين الثائر الشهيد عمر المختار، اتمنى ايضا ان يستذكر المجتمعون عبرا من سير اسلافهم الاوائل لعلها تكون بوصلتهم الهادية الى انفسهم اولا والى الناس الذين تشرئب اعناقهم وتشنف اسماعهم ترقبا لما ستؤول اليه القمة.روى الدكتور معروف الدواليبي مقتطفات من سيرة الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز فقال:في احد لقاءات الملك فيصل بن عبدالعزيز بالرئيس الفرنسي ديغول، توجه ديغول للملك بالسؤال التالي:ـ يتحدث الناس انكم ياجلالة الملك تريدون ان تقذفوا باسرائيل الى البحر ، واسرائيل هذه اصبحت امرا واقعا ، ولا يقبل احد في العالم رفع هذا الواقع.فاجابه الملك فيصل:يافخامة الرئيس أنا أستغرب كلامك هذا ، إن هتلر احتل باريس وأصبح احتلاله أمراً واقعاً ، وكل فرنسا استسلمت إلا ( أنت ) اذ انسحبت مع الجيش الانجليزي ، وبقيت تعمل لمقاومة الأمر الواقع حتى تغلبت عليه ، فلا أنت رضخت للأمر الواقع ، ولا شعبك رضخ ، فأنا أستغرب منك الآن أن تطلب مني أن أرضى بالأمر الواقع ، والويل يافخامة الرئيس للضعيف إذا احتله القوي وراح يطالب بالقاعدة الذهبية للجنرال ديجول أن الاحتلال إذا أصبح واقعاً فقد اصبح مشروعا. دهـش ديجول من سرعة البديهة والخلاصة المركزة بهذا الشكل ، فغير لهجته وقال: ـ ياجلالة الملك يقول اليهود إن فلسطين وطنهم الأصلي وجدهم الأعلى إسرائيل ولد هناك.أجاب الملك فيصل : فخامة الرئيس أنا معجب بك لأنك متدين مؤمن بدينك ، وأنت بلاشك تقرأ الكتاب المقدس ، أما قرأت أن اليهود جاءوا من مصر !!؟ غـزاة فاتحيـن ، حرقوا المدن وقتلوا الرجال والنساء والأطفال ، فكيف تقول أن فلسطين بلدهم ، وهي للكنعانيين العرب ، واليهود مستعمرون ، وأنت تريد أن تعيد الاستعمار الذي حققته إسرائيل منذ أربعة آلاف سنة ، فلماذا لاتعيد استعمار روما لفرنسا الذي كان قبل ثلاثة آلاف سنة فقط !!؟ أنصلح خريطة العالم لمصلحة اليهود ، ولانصلحها لمصلحة روما !!؟ ونحن العرب أمضينا مئتي سنة في جنوب فرنسا ، في حين لم يمكث اليهود في فلسطين سوى سبعين سنة ثم نفوا بعدها. قال ديجول : ولكنهم يقولون أن أباهم ولد فيها؟ أجاب الفيصل : غريب !!! عندك الآن مئة وخمسون سفارة في باريس ، وأكثر السفراء يلد لهم أطفال في باريس ، فلو صار هؤلاء الأطفال رؤساء دول وجاءوا يطالبونك بحق الولادة في باريس !! فمسكينة باريس !! لا أدري لمن ســـتكون !!؟عند ذاك ، سكت ديجول ، وضرب الجرس مستدعياً ( بومبيدو ) وكان جالساً مع الأمير سلطان ورشاد فرعون في الخارج ، وقال ديجول : الآن فهمت القضية الفلسطينية ، أوقفوا السـلاح المصدر لإسرائيل . وكانت إسرائيل يومها تحارب بأسلحة فرنسية وليست أمريكية

ترى هل تقوى القمة العربية على قول ماقاله فيصل ام ان ورثة فيصل سيضعون عظم حوت في حلق القمة كي لاتفتح فمها؟

معقد رهاننا ورهان الشعب العربي في كل مكان ان القمة تعقد في دارة الثورة ومعقل الثوار الجماهيرية العظمى وحسبها مثابة الانسانية الامثل نحو استعادة مثلها وقيمها العليا بقيادة الاخ الثائر معمر القذافي قائد الثورة الاعلى صيحة في العصر الحديث على منبر الامم المتحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter