هاتف غازي الياور يكلف العراق 120 مليون دينار كل ثلاثة اشهر

غازي مشعل الياور الذي عينه الحاكم الاحتلالي الأميريكي بول بريمر رئيساً انتقاليا للعراق للفترة من ٢٨ حزيران ٢٠٠٤ ولغاية ٦ نيسان ٢٠٠٥ تمهيدا لإجراء اول انتخابات عامة وتعيين الحكومة من خلالها  مازال  يتمتع بامتيازات رئاسية رغم انه لم يزر العراق منذ انتهت ولايته البالغة عدة اشهر.

لاتزال قائمة هاتفه النقال العراقي تكلف المال العام العراقي السائب حوال ١٠٠ ألف دولار كل ثلاثة ، وقد كانت اخر فاتورة له بلغت ٨٨ الف دولار عدا نقدا وهذا المبلغ خفي عن النزاهة والرقابة البرلمانية والشعبية والحراك الشعبي المطالب بإلغاء تقاعد النواب والدرجات الخاصة خاصة الذين تولوا الخدمة العامة لمدة أربع سنوات نزولا . 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter