نواب محافظة صلاح الدين يدينون مؤتمر الدوحة والشخصيات المشاركة فيه

نشر النائب عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري ، بيانآ يوضح رأي نواب المحافظة وموقفهم من مؤتمر الدوحة والجهات الداعمة والمستضيفة له ، إضافة الى مشاركة بعض ساسة ونواب العراق فيه ..
وجاء في البيان من نواب صلاح الدين ومحافظها حول مؤتمر الدوحة :
استضافت دولة قطر مؤخرا مؤتمرا للعراقيين العرب السنة المعارضين للعملية السياسية وجماعة “جئناك يا بغداد” والداعمين للمملكة العربية المتحدة التي تقوم على ضم أجزاء من سوريا والعراق الى الأردن والمطالبين باقامة اقليم سني اضافة الى سياسي الدواعش
ان هذا المؤتمر الذي كشف الرئيس حيدر العبادي انه لم يتم التشاور بشأنه مع العراق يعد تدخلا سافرا بشؤوننا الداخلية ومساساً بسيادتنا الوطنية إضافة الى النوايا الشريرة لبعض المشاركين فيه ممن يسعون لتنفيذ مشروع بايدن الهادف لتقسيم العراق على أسس طائفية واثنية
اننا لا نستغرب ان يسعى أعداء العملية السياسية لتحقيق أهدافهم لكن المدان والمعيب ان يحضر نواب وسياسيون مشاركون في العملية السياسية والحكومة التي تقود البلاد هذا المؤتمر الذي يريد اسقاط العملية السياسية وحكومتها
اننا نحن الموقعون ادناه نعلن عن تمسكنا بوحدة العراق ورفضنا للمشاريع التي تستهدف النيل من ارضه او وحدة نسيجه الاجتماعي تحت عناوين طائفية لم يحصد منها الشعب غير المعاناة والنزوح واللجوء والفقر
كما نؤكد ادانتنا لاي محاولات تهدف لجلب قوات اجنبية الى العراق تحت أي عنوان او مسمى ونؤكد ان من يريد مساندة الشعب العراقي في مواجهة عدوان داعش وجرائمه عليه ان يفعل ذلك من خلال الحكومة الاتحادية التي يقودها الرئيس حيدر العبادي
الموقعون على البيان
نواب محافظة صلاح الدين: امل مرعي البياتي ، هناء اصغر البياتي ، مشعان ركاض الجبوري ، جاسم محمد جعفر ، بدر الفحل ، نيازي معمار اوغلو ، ضياء محي الدوري ، قتيبة ابراهيم الجبوري ، محافظ صلاح الدين د رائد الجبوري.
يشار الى ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إضافة الى بعض ابرز نواب القوى الوطنية شاركوا في مؤتمر الدوحة ، إضافة الى مشاركة بعض المطلوبين للقضاء العراقي والهاربين من العراق بتهم فساد وإرهاب وفي مقدمتهم طارق الهاشمي ، وبعض الهاربين من الانبار ، كما وصفهم الجبوري جماعة “جئناك يا بغداد”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter