نجوم فضية من دفتر يومياتي

ناديةالعبيدي 

*النجمة الاولى
عندما عرفتك أستشعرت سعادة كونية لا مثيل لها .. وغمرني آمان لم اتخيله حتى في احلامي وخيالي .. فلقد اصبحت تمثل لي كل شيء .. فوقفت مع نفسي حينها واتخذت القراربملء ارادتي …ومنذ تلك اللحظة اقفلت نفسي عن كل شيء وحددت حياتي وفق خط سيرها الجديد .. وأصبحت تبدأ عندما تراك … وتنتهي بمجرد ان نفترق..!!
*النجمة الثانية
شعور غريب يراودني اليوم ..!! حالتي لا تسرني .. شيء يسكنني وينتقل معي اينما ذهبت .. يأكل ويشرب ويعتاش بي ، بل يراودني حتى وانا نائمة ويفزعني من نومي بأستباحته سور  احلامي المحصن .. خائفة..!!لكن مم ولم…؟ لا اعلم اي شيء ولا اعرف اي شيء .. كل ما اعرفه اني اخاف عليك .. وبحاجة اليك .
*النجمة الثالثة
حبيبي .. لا تعلم كم انا مشتاقة اليك .. مشتاقة كثيراً بل شوقي بدأ يزحف الى كل تفاصيل    حياتي ، لقد اربكها ولم اعد استطيع ان افعل اي شيء .. عبراتي لاتفارق عيني .. فجل وقتي يعتاش عليك .. وعلى صوتك .. وشوقك وحبك مدمر ويحيلني الى فتات .. رباه أجرني لاني حتماً ومن دون مبالغة سأنهار..!!
*النجمة الرابعة
احاول ان استجمع شتات نفسي وابدو طبيعية بكل شيء وبقدر المستطاع امام زحف حبك  المقدس ، لكن ولمجرد التفكير بذلك يجعلني اخلع واستغني حتى عن عقلي .. فأني استشعرك تدور في دمي مع كرياته .. واصبحت انت من يغذيه وهو يستلهم الحياة منك .. وهذه هي الحقيقة.
*النجمة الخامسة
من الممكن ان يتوقف الكون عن الدوران .. وتتدحرج الكرة الارضية ولا تبقى معلقة في    الفراغ .. وقد تضرب الشمس عن الشروق وتختفي للابد .. ومن السهل ان ينام القمر على اسرة النجوم الفضية ذات الرؤوس المدببة وربما تصاب العصافير بالخرس … وتنكس النخيل رؤوسها وتسقط اوراق الاشجاروتبقى جذوعها عارية .. فتتكشف بخجل تحت الطيف البنفسجي .. وقد ينتهي كل شيء ويخلد الوجود الى سكون مميت .. كل هذه الاحتمالات واردة التحقيق ولو بالخيال .. لكن ليس من الممكن ان لا احبك .. او افكر بك في كل ثانية …. وهذا ما لايمكن حصوله ابداً ابداً ولو بكابوس …!
*النجمة السادسة
هل جربت كيف يبكي القلب .. ويقطر بدل حبات دموعه دماً ..؟ لا تحتر فسأجيبك انا ..نعم هو قلبي يبكي وينوح وتتمزق اوصاله اتعلم لماذا … !؟ لبعدك عني ولقسوة فراقك .. الهي كم هي صعبة هذه الايام؟ .
*النجمة السابعة
عفوك سيدي .. لم اعد اطيق ..!!! بدأ اليأس يزحف سريعاً الى نفسي .. وبدأت زحافات الوقت تخنقني وانا ارقبها .. ولا استطيع ان اصبر .. فما عاد للقلب بعد كل هذا الذي انا فيه اي اصطبار فهو مكبل بأشياء عديدة لا حصر لها .. حبيبي .. مللت الصبر ومل الصبر مني وانهارت كل الاشياء التي بنيتها بداخلي .. احس فقدان قدرتي على الحياة ولم تعد بي طاقة احتمال لما يجري .. فقررت ان اسلم اشرعتي لليم المجنون المميت منكسة اعلامي ومطأطئة رأسي ارقب وقع خطواتي .. وابحث عن خطوات اعرفها .. فلم تعد لي رغبة لاي شيء سوى الموت..!! اريده وأتمناه ان يقطف روحي فينتهي كل شيء .. وارتاح من هذا العذاب الذي انا فيه .. سأشتري بالموت راحتي الابدية..
*النجمة الثامنة
عندما تخنقني عبراتي ويمنعني كبريائي حتى من ان انزلها .. وعندما يُمس كبريائي بحماقة غير محسوبة من احدهم ولا استطيع الدفاع عن نفسي بأبسط الكلمات .. عندما يموت ويغتال الحلم البريء في داخلي ويتحول الى محض دخان .. حينها لا اتمنى اي شيء في الوجود سواك .. لأنك الوحيد الذي يمنحني القوة .. ويفهمني ..

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter