نتنياهو يتبنى مشروع اقامة الدولة الكردية15 ملياردير دولاري في عائلة بارزاني وعدة الوف من المليونيرات

كشف الكاتب المعروف تيري ميسان ان بنيامين نتانياهو رئيس وزراء العدو الصهيوني يخطط لتخريب الاتفاقية بين واشنطن وطهران التي من المؤمل توقيعها في 30 حزيران 2015. وقال الكاتب في مقال له: من اجل تحقيق ذلك يمكن ان يعيد شن الحرب في سوريا. فكرته هي الاستمرار في العمل الذي انجزته داعش فعليا في العراق وسوريا وليبيا واليمن بتطبيق خطة رايت Wright لخلق كردستان مستقلة تضم اجزاء من العراق وسوريا.

واشار الى ان الهدف هو تنفيذ خطة رسمتها روبن رايت للبنتاغون بعنوان (تخيل إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط)- ونشرت في ايلول 2013 في نيويورك تايمز – لخلق دولة كردية مستقلة تضم اجزاء من العراق وسوريا)
من هم الاكراد؟
الكرد شعب متنوع يعاني من خلافات داخلية قوية وهم لا يتحدثون لغة واحدة ويعتنقون ديانات مختلفة ، ويتحالفون مع حركات سياسية متعارضة. منذ الحرب الباردة وهم مقسمون بين الفصائل الموالية لامريكا (عائلة البرزاني التي تسيطر اليوم على جزء من العراق) والموالين للسوفيت (اوجلان الذي اختطفه الاسرائيليون في 1999 نيابة عن تركيا وهو في السجن من حينها).
وبالاخذ بعين الاعتبار دور اسرائيل في الامبريالية الانجلو ساكسون ، فقد انضمت عائلة البرزاني الى الموساد في الستينيات وربما يكون مسعود الرزاني الذي ينظر اليه باستهانة من قبل اكراد تركيا وايران وسوريا ، عنصر موساد. وقد تدبر شيئا من الرفاهية في كردستان العراق بفضل الاستثمارات الاسرائيلية وايضا لتنصيب نظام عشائري.
ويتمسك البرزاني بالسلطة رغم حقيقة ان ولايته قد انتهت وهي حالة غير ديمقراطية يبدو انها لا تزعج واشنطن وحكومته غارقة في الفساد والمحسوبية. وتحتل عائلته المناصب المهمة في الحكومة بدءا من ابن اخيه نيجرفان برزاني وتتكون من 15 ملياردير (بالدولارات) والوف المليونيرات بدون القدرة على تفسير اصل ثرواتهم هذه. ومن يجرؤ على الانتقاد او السخرية يسجن او يقتل

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter