نبيه بري : المقاومة حاجة وطنية وقومية في مواجهة العدوانية الصهيونية

 

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ان المقاومة لا تزال تمثل حاجة وطنية وقومية في مواجهة “العدوانية الاسرائيلية”.
وكان بري، وهو أول مسؤول لبناني يعلق في تصريح له على قرار الحكومة الاسرائيلية بالانسحاب من الشطر الشمالي لقرية الغجر الواقعة في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.
وقال بري وهو يتزعم ايضا حركة امل “بانتظار ان يبلور لبنان موقفا موحدا حيال كيفية التعاطي مع الخطوة الاسرائيلية وقراءة خلفياتها وابعادها وتوقيتها سوف نبقى نردد وهذه المرة من بوابة الغجر بان المقاومة لا تزال تمثل حاجة وطنية وقومية في مواجهة العدوانية الاسرائيلية ونقطة على السطر”.
وقال “اربع سنوات ونيف مرت على استمرار اسرائيل باحتلالها للشطر اللبناني من قرية الغجر بالترافق مع الآف الخروقات الاسرائيلية لسيادة لبنان برا وجوا وبحرا وكل ذلك خلافا لمستلزمات بنود القرار الدولي 1701 “الصادر في عام 2006 حول جنوب لبنان”، هي سنوات تضاف الى نصف قرن من التمرد الاسرائيلي على قرارات الشرعية الدولية هذه الشرعية التي ما زالت ترى بعين واحد وتكيل بمكيالين”.
واضاف ” سواء اندرجت الخطوة الاسرائيلية حيال قرية الغجر ضمن باب المناورة السياسية المكشوفة او ضمن الصحوة المتأخرة على بند من بنود القرار 1701 الذي يلزم اسرائيل بالانسحاب من الاراضي اللبنانية التي احتلتها في اعقاب عدوان تموز/يوليو 2006 من دون قيد او شرط، وعليه ان عودة كل شبر من الاراضي اللبنانية المحتلة هي عودة للحق الى اصحابه”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter