ناهدة الدايني: مشاريع الاقلمة تحمل بصمات صهيونية واميركية

وكالة انباء التحرير(واتا): اكدت النائبة عن القائمة العراقية التي يرأسها اياد علاوي ان مشروع الاقاليم المطروح الآن على الساحة السياسية يحمل بصمات اسرائيلية واميركية، مشيرة الى ان المشروع طرح من قبل نائب الرئيس الامركي جو بايدن.

وطرح بايدن على الكتل السياسية في احدى زياراته للعراق في العام 2009 مشروعا لتقسيم العراق الى اقاليم بعد ان كانت الخلافات السياسية محتدمة بين تلك الاطراف.

وقالت النائبة ناهدة الدايني إن مشروع تقسيم العراق هو مشروع  يحمل بصمات إسرائيلية أميركية خصوصا وانه طرح قبل عامين من قبل جو بايدن.وأوضحت أن المحافظات التي تطالب بإنشاء أقاليم في وسط العراق وجنوبه هي تلك المحافظات التي ترى ان حيفا وقع عليها من خلال الاعتقالات ونقص الخدمات وارتفاع البطالة فيها، بعد ان قارنت نفسها باقليم كردستان.واضافت الدايني ان “مشروع الاقاليم على الرغم من دستوريته الا انه لم يحن وقته الان”، وقالت إن القائمة العراقية من اشد الرافضين لهذا المشروع.واشارت الى ان الحل لهذا الموضوع يكمن من خلال اعطاء مركزية اقوى لمجالس المحافظات وتوسيع صلاحياتها من قبل الحكومة المركزية.وكان رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي، وهو احد قياديي القائمة العراقية، قد أدلى بتصريحات لفضائية الحرة خلال زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية الاسبوع الماضي، جاء فيها إن هناك إحباطاً سنياً في العراق وإذا لم يعالج سريعاً فقد يفكر السنة بتشكيل إقليم مستقل بالعراق.وأثارت تلك التصريحات جدلا في الأوساط السياسية العراقية،.ونفى النجيفي الخميس الماضي، أن يكون قد دعا إلى تشكيل إقليم سني في العراق، وأكد أنه أجاب عن سؤال صحفي عن وضع السنة في العراق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter