نازحو الانبار: 63 الف اسرة

اعلنت بعثة الامم المتحدة يونامي، الخميس، ان  عدد الاسر النازحة من محافظة الانبار هم 63،000 اسرة، داعية جميع الاطراف التوصل الى حل سياسي لأزمة الانبار كما دعت لمعالجة اسباب العنف من خلال الحوار والعملية السياسية والمساعدة في اعادة بناء المحافظة.

وقالت يونامي في بيان إن “الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف دعا جميع الاطراف لمعالجة أسباب العنف من خلال الحوار والعملية السياسية والمساعدة في إعادة بناء الانبار”، مؤكدا التوصل إلى حل سياسي للأزمة والذي من شأنه أن يسمح لجميع العراقيين بالتوحد ضد الإرهاب الذي يؤثر على جميع شرائح المجتمع” .

واضاف “منذ بدء القتال في محافظة الأنبار تم تسجيل أكثر من 63،000 أسرة نازحة داخلياً، وعلى الرغم من أن العديد من هذه الأسر قد لجأت إلى أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك الى محافظات كربلاء وبغداد وأربيل ، آثر الاخرون البقاء في مجتمعاتٍ نائية حفاظاً على سلامتهم في محافظة الأنبار أو انهم اضحوا غير قادرين على الفرار من القتال. ولا تزال حالتهم غير مستقرة مع نفاد مخزون الغذاء والمياه الصالحة للشرب وسوء الصرف الصحي ومحدودية فرص الحصول على الرعاية الصحية”.

وأوضح ملادينوف “أنا أشعر بالقلق بشكل خاص إزاء تدهور الأوضاع بسرعة في الفلوجة حيث حوصر العديد من السكان بسبب القتال”، مشيرا الى ان “الأمم المتحدة تواصل مناشداتها لتأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى المدينة، وخاصة ان التقارير التي وردت مؤخراً والتي تفيد بأن مستشفى الفلوجة العام قد استخدم كمقر للجماعات المسلحة واضحى عرضة للقصف جراء ذلك امرٌ مقلقٌ ايضاً. ينبغي على الجميع حماية المستشفيات والمرافق الطبية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter