نائب كردي ورئيس تحرير صحيفة يتحرش بسكرتيرته ويرفض تعيين غير العذراوات

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

كشفت وكالة انباء عراقية نقلا عن مصادر صحفية كردية وعربية، ان سكرتيرة رئيس تحرير احدى الصحف الكردية الرئيسية، تركت عملها معه بعد ان قام بالتحرش بها، واغلقت جميع هواتفها.

وقالت وكالة اور الاخبارية ان جهود أهل السكرتيرة وبعض زملائها الذين اتصلت بهم لم تفلح في ثنيها عن قرارها بالاعتكاف، مشيرين الى ان حالتها النفسية صعبة جداً، وان وضعها الصحي آخذ بالتدهور، لاسيما وانها تعاني من قلة الاكل والنوم بسبب تحرش رئيسها بها.

في غضون ذلك اكدت المصادر ذاتها ان رئيس التحرير الكردي وعضو مجلس النواب، مازال موجوداً في السليمانية منذ واقعة التحرش بسكرتيرته التي وقعت مطلع الشهر الجاري، وقالت انه يخضع لتحقيق معمق من قبل جهاز الامن الكردي (الاسايش).

وينتمي رئيس تحرير الصحيفة الكردية التي تصدر طبعة عربية في بغداد الى احد الحزبين الكرديين الرئيسيين، وهو ايضاً من المقربين جداً من زعيم الحزب، ويشغل منصب المتحدث الرسمي ايضاً، ويعتقد انه ما زال يخضع للتحقيق بسبب تقرير رُفع ضده، بعد تحرشه بسكرتيرته التي خرجت من غرفته وهي تولول وتستنجد بزملائها، الذين لاذ الكثير منهم بالصمت، خوفاً من رئيس التحرير المتنفذ.

وتعتقد المصادر ان رئيس التحرير المتهم بالتحرش ربما لن يعود قريباً الى بغداد، خشية ان تتم مساءلته قانونياً في البرلمن، لاسيما وان اهل الفتاة، ينوون الوصول الى الدائرة المقربة من رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، لعرض الامر عليه، من اجل اسقط عضويته في البرلمان العراقي.

يشار الى ان رئيس التحرير المتهم بالتحرش بسكرتيرته، معروف عنه انه يرفض تعيين اية صحفية او ادارية متزوجة، وهو ما كان يثير استغراب العاملين الذين عرفوا السر هذا الاسبوع

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter