مواطنو ديالى يواصلون اعتصامهم وتظاهراتهم ضد اعلان محافظتهم اقليما

<!– /* Font Definitions */ @font-face {font-family:”Cambria Math”; panose-1:2 4 5 3 5 4 6 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:roman; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1107304683 0 0 159 0;} @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1073750139 0 0 159 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-unhide:no; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; margin-top:0cm; margin-right:0cm; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0cm; text-align:right; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} p.MsoNoSpacing, li.MsoNoSpacing, div.MsoNoSpacing {mso-style-priority:1; mso-style-unhide:no; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; margin:0cm; margin-bottom:.0001pt; text-align:right; mso-pagination:widow-orphan; direction:rtl; unicode-bidi:embed; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} .MsoChpDefault {mso-style-type:export-only; mso-default-props:yes; font-size:10.0pt; mso-ansi-font-size:10.0pt; mso-bidi-font-size:10.0pt; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial;} @page Section1 {size:612.0pt 792.0pt; margin:72.0pt 90.0pt 72.0pt 90.0pt; mso-header-margin:36.0pt; mso-footer-margin:36.0pt; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} –>

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”جدول عادي”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:”Times New Roman”;
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

واصل مئات المحتجين على قرار مجلس محافظة ديالى باعلانها اقليما اداريا مستقلا، الجمعة، اعتصامهم امام مبنى مجلس محافظة ديالى وسط بعقوبة.وقال عضو مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي ان “قرابة ألف شخص يواصلون الاعتصام أمام مبنى مجلس المحافظة احتجاجا على قرار المجلس باعلان ديالى اقليما مستقلا”، مبينا ان المعتصمين يطالبون المسؤولين بالتراجع عن القرار .واضاف التميمي ان “المعتصمين يرفضون مغادرة المكان، الا بعد تراجع المجلس رسميا عن قرار تشكيل الاقليم”، مبينا ان “هناك ايضا تظاهرات شهدتها اقضية الخالص والمقدادية وبعقدوبة وبلد روز احتجاجا على تشكيل الاقليم”.وكان مجلس محافظة ديالى أعلن الاثنين 12-12-2011 عن طلبه لإقامة إقليم ديالى، وفق الإجراءات التي حددت بقانون الأقاليم رقم 13 لسنة 2008، في الدستور العراقي.وتشهد المحافظة توترا امنيا وسياسيا كبير على خلفية اعلانها اقليما مستقلا، حيث رفض عدد من اعضاء المجلس قرار تحويلها الى اقليم معتبرين انه غير قانوني، لافتين الى انه يهدد بتقسيم المحافظة واستقطاع اجزاء منها لتحلق بمناطق اخرى، فيما جرت تظاهرات واعتصامات في المحافظة احتجاجا على القرار.وتظاهر الآلاف من اهالي ديالى ، احتجاجا على قرار مجلس المحافظة بتحويلها الى اقليم اداري مستقل، مطالبين المجلس بالتراجع عن القرار.وقال مصدر مطلع “آلاف المواطنين من اهالي ديالى، تظاهروا امام مجلس المحافظة في بعقوبة احتجاجا على قرار تحويل المحافظة الى اقليم”، مبينا ان “المتظاهرين سيعتصمون هناك حتى يتراجع مجلس المحافظة عن قرار اقامة الاقليم”.يذكر ان مناطق بعقوبة والخالص والمقدادية وبلد روز شهدت تظاهرات واعتصامات احتجاجا على قرار اقليم ديالى، ولمطالبة مجلس المحافظة بالعدول عن القرار وعدم تحوي لالمحافظة الى اقليم، مشيرين الى ان القرار غير شرعي وانه سيتبب بالاضرار في المحافظة واستقطاع العديد من المناطق منها.وكان مسؤولون في قضاء الخالص هددوا بالانفصال عن المحافظة والحاق القضاء ببغداد، في حال اعلان المحافظة اقليما اداريا مستقلا.وكان مسؤولون في ائتلاف العراقية اتهموا الحكومة العراقية بتنفيذ حملة اعتقالات في محافظة ديالى بعد ساعات من اعلانها اقليما اداريا مستقلا، معتبرين ان الاعتقالات تجري على خلفية المواقف السياسية المؤيدة لقرار مجلس المحافظة، وانها تخالف القانون.وجاء اعلان مجلس محافظة ديالى، يوم الاثنين (12/12) المحافظة اقليما اداريا مستقلا، ليثير ردود فعل واسعة في البلاد وفي المحافظة بشكل خاص، خاصة مع رفض اعضاء المجلس المنضوين تحت كتل التحالف الوطني القرار الذي صدر عن المجلس معتبرين اياه غير شرعي، بالتزامن مع انطلاق تظاهرات في عدة اقضية لرفض القرار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter