مهند الدليمي يلتقي بثلاثة من الرحالة السوريين

التقى وكيل وزارة الثقافة الدكتور مهند الدليمي الثلاثاء الماضي بثلاثة من الرحالة السوريين الذين وصلوا الى بغداد سيراً على الأقدام في اطار رحلة تشمل ايران وروسيا ايضاً وفاء وتقديراً وعرفاناً من شعب سورية لموقف الدول الثلاث ومناصرتها له في مواجهته العدوان والتدخل في شؤونه الداخلية .
وفي بداية اللقاء بارك السيد الدليمي جهود المجموعة التي ضمت الرحالة خليفة ابراهيم الحسين ومصطفى الشاملي ولمى ابراهيم باشا ، مشيداً بالمبادرة التي تتجلى في القائمين بها الشجاعة والبسالة وهم يقطعون كل هذه المسافات للتعبير عن قضية بلادهم العادلةً .
وقال ان ما يفرحنا ان الشقيقة سوريا قد وضعت رجلها على الطريق الصحيح في الإكتفاء الذاتي في الصناعة والزراعة وغيرهما من المنتوجات الوطنية ، مؤكداً ان المستقبل سيكون لها بفضل حنكة وقيادة الرئيس بشار الأسد الذي تناول الموضوع بتبصر ودراية كبيرين .
وأضاف الدليمي ان سورية هي الأقرب الينا روحاً وأخوة خاصة وان هناك تداخلاً كبيراً في السكان والمصاهرة بين شعبي بلدينا الشقيقين .
ومن جانبه قال الرحالة السوري خليفة ابراهيم الحسين ان رحلة المجموعة الى العراق وايران وروسيا جاءت لنقل تحيات الشعب السوري الى شعوب البلدان الثلاثة التى وقفت موقفا مناصرا لشعبنا .
وأكد موقف الشعب السوري الراسخ وتمسكه بمواقفه الوطنية والقومية والتفافه وولائه لقائده الرئيس بشار الاسد .
ووصف رحلة الفريق بأنها رحلة وفاء للوطن الذي يبقى هو الأهم والأمل للشعب السوري الصامد في وجه كل ما يحاك ضد سورية والأمة العربية ، مشيراً الى ان الغد المشرق سيكون لسورية موحدة ومتآخية ومتكاتفة .
ورافق المجموعة في زيارتها لمكتب وكيل الوزارة الزميل عبد الرضا الحميد رئيس اللجنة الشعبية العربية العراقية لنصرة سورية المقاومة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter