مليون و200 ألف عراقي مشرد بينهم 600 الف طفل بلا مأوى

قدرت تقارير أممية فرار 8 آلاف مسيحي من الموصل بسبب البطش الذي تعرضوا له من قبل تنظيم الدولة الاسلامية، اضافة إلى وجود أكثر من مليون و200 ألف نازح عراقي نصفهم أطفال.

وقال تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في مؤتمر لمناقشة الاوضاع الانسانية في العراق، إن “ثمانية الاف من المسيحيين فروا من الموصل بسبب بطش تنظيم داعش”، محذرا من أن “الاقليات في العراق تتعرض لانتهاكات صارخة”.

واضاف التقرير أن “المسلحين في العراق يعدمون المئات، وعلى المجتمع الدولي التصدي لتلك الانتهاكات”، لافتا إلى أن ” تنظيم الدولة الإسلامية يجبر الصبية في العراق على القتال أيضا”.

وأوضح أن “هناك عمليات مسلحة تستهدف المستشفيات والمدارس بمناطق الصراع في العراق”، مشيرا إلى وجود “أكثر من مليون و 200 ألف نازح عراقي نصفهم أطفال”.
وأكد المجلس أن “هناك خرق فاضح لحقوق الإنسان بالعراق

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter