مفتي سورية يدعو السوريين الى نبذ الخلافات والوقوف في وجه المؤامرة

دمشق/ سانا/ وكالة انباء التحرير(واتا): قال سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية العربية السورية إن المنطقة العربية تمر بأوقات حرجة ومازال العديد من أبناء شعبنا غافلين عما يحاك لهذه المنطقة في الخارج من مخططات و مؤامرات تشمل جميع دول المنطقة العربية كجزء من الحلقات التآمرية الاستعمارية الحديثة على هذه الامة.

وأشار حسون خلال حفل الافطار الخيري الذي أقيم أمس الأول في فندق الكارلتون بحلب الى أن المؤامرة في سورية تهدف إلى تدمير اقتصادها وضرب بنيتها التحتية داعيا أبناء الوطن من كافة الشرائح والفئات والاتجاهات الى نبذ الخلافات والوقوف صفا واحدا في وجه الاخطار التي تتعرض لها سورية لانقاذ هذا الوطن الغالي.

ولفت نيافة المطران يوحنا جنبرت مطران الروم الكاثوليك في حلب إلى أواصر المحبة والسلام التي تربط بين أبناء الشعب العربي في سورية الذي شكل النموذج الأمثل للوحدة الوطنية متمنيا لسورية الحبيبة أن تخرج من هذه المحنة وهي اكثر تماسكا وصلابة لأنها بلد الحضارة والسلام.

بدوره أكد المهندس علي أحمد منصورة محافظ حلب أن وعي الشعب السوري وتمسكه بوحدته الوطنية هو الحل الوحيد لسد الطريق على من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في سورية فالسوريون لن ينجرفوا وراء مخططات الغرف المظلمة مبينا أن المخططات التي تستهدف سورية ترمي إلى إضعافها وهدم المؤسسات وزرع التفرقة بين أفراد المجتمع السوري.

وبين محافظ حلب أن سورية بدأت خطواتها الاصلاحية بخطا ثابتة ومتماسكة مشيرا الى صدمة الشعب السوري من هول المجازر التي ارتكبتها التنظيمات الارهابية المسلحة بحق أبناء شعبنا من أفراد الجيش وعناصر الامن والمواطنين المدنيين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter