مظاهرة امام مقر الاشتراكية الدولية في لندن للمطالبة بطرد الطالباني من عضويتها

طالبت منظمة ” مظلة الحرية ” كل محبي الحرية والانسانية وجميع المخلصين لحقوق و حريات شعب كردستان ، المقيمين في لندن  وسائر المدن البريطانية ، الى الاعراب عن شجبهم وادانتهم للجرائم والفظائع التي يرتكبها حكام اقليم كردستان ، وخصوصا الاتحاد ( الوطني ) الكردستاني ، بحق المتظاهرين والجماهير المنتفضة في كردستان .

   جاء ذلك في بلاغ اصدرته المنظمة ، وقالت فيه ان جلال الطالباني هو احد نواب رئيس منظمة الاشتراكية الدولية ، وان الاتحاد ( الوطني ) الكردستاني عضو في تلك المنظمة التي تعتبر نفسها المدافعة عن حقوق الانسان والديمقراطية ، ونصيرة العدالة الاجتماعية ، لكن شخصا كالطالباني يصدر اوامر بقمع الشباب والجماهير الناقمة التي خرجت الى الشوارع للمطالبة بحقوق الانسان وانهاء مظاهر الفساد والاجحاف والظلم الاجتماعي ، وذلك عبر تحريك قواته المسلحة بقمع المتظاهرين العزل بالرصاص الحي والسكاكين ، علاوة على تحويل شوارع وساحات المدن الى معسكرات ، فضلا عن اقتحام الجامعات والمدارس والمؤسسات ومنازل المواطنين لخطف واعتقال المناضلين السياسيين والمثقفين واهانتهم وتعذيبهم .

 واضاف البلاغ في ضوء ما تقدم فاننا سنتظاهر امام مقر الاشتراكية الدولية بلندن لمطالبة المنظمة بطرد حزب الاتحاد ( الوطني ) من عضويتها وابعاد الطالباني من موقع نائب رئيس المنظمة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter