مطالبة بمحاكمة مسعود بتهمة خيانة الاكراد لصالح صدام وايواء الدواعش أمير اليزيدية: لسنا اكرادا وسنجار ليست كردية والبيشمركة سبب مشاكلنا

طالب الفريق المتقاعد وفيق السامرائي، بمحاكمة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بشأن قضية “مساعدته النظام السابق” باجتياح أربيل واعتقال معارضي النظام ومن ثم إعدامهم وكذلك مساعدة ومآواة الدواعش، فيما أشار إلى أن بارزاني وبزيارته الأخيرة إلى واشنطن فشل فشلا آخر وخسر جميع حظوظه سواء في كردستان أو في بغداد.

 وقال السامرائي في حسابه الخاص “الفيسبوك”، “لقد فشل مسعود بارزاني في سعيه لاقناع واشنطن بتأييد تشكيل دولة كردستان وبذلك خسر ورقة المزايدات تجاه خصومه السياسيين وكرد العراق للحصول على ولاية جديدة، كما أنه غير مؤهل للتنافس في بغداد بعد أن طعنها أوقات الأزمات”.

 وأضاف أن “الإنصاف هو أن تتم محاكمة مسعود على طلب نجدة صدام له عام 1996 واجتياح أربيل، وعلى ذوي الضحايا من المعارضة العراقية الذين ساعد المخابرات العراقية في القبض عليهم تقديم شكاوى ضده، وكذلك، لتأمينه المأوى والتسهيلات في أربيل لأبواق الدواعش لمهاجمة بغداد وشن حرب نفسية بعد احتلال الموصل وقيام قواته بتدمير الاف البيوت العربية، ومنع عودة العرب الى قراهم”.

 وتابع “يجب كذلك محاكمته حول انسحاب قواته من سنجار وتعريض أهلها لأسوأ كارثة، بوصفة القائد العام لقوات البيشمرگة وعمله على إثارة الخلافات بين عرب العراق”، داعيا إلى أن “تكون مؤسسات العراق قوية وصارمة في تعاملها مع السياسات المتشددة التي يتبعها مسعود مع العراق لانه في وضع ضعيف ولاقيمة له في الحرب على داعش”.

 وأكد أن “بارزاني سيرحل ولن يحقق حلم تدمير العراق وكفى ذيول الذل من سياسيي المناطق المحتلة خنوعا وخيانة والديمقراطية للعراق والخيبة للمتآمرين”.

في سياق متصل رفض اميز اليزيدية في العراق والعالم انور معاوية اسماعيك بك تصريحات مسعود بشأن سنجار واليزيدية.

وقال انور معاوية في بيان تسلمت الصحيفة العربية نسخة منه ( باسمي وباسم اليزيدية في العراق والعالم نرفض تصريحات السيد مسعود البارزاني التي ذكر فيها أن سنجار جزء من الاقليم .وادعوه الى اجراء استفتاء على الهوية اليزيدية ومع قناعتنا التامة ان اي استفتاء سيكون مزورأ اسوةً بالانتخابات السابقة منذ 2003 ولحد الان .ورفض معاوية تهديد البرزاني بشأن عدم السماح لليزيدية بالانخراط في صفوف الحشد الشعبي قائلا: ا هذه التهديدات الغير مباشرة نرفضها جملة وتفصيلاً  لاننا عراقيون  قبل كل شيء. ولن نسمح بالتلاعب بالهوية اليزيدية العراقية ونريد المشاركة مع الحشد الشعبي وحكومة المركز لتحرير مناطقنا .  ونؤكد مرة اخرى ان ميليشيات البشمركة هي سبب المشاكل في مناطق اليزيدية بصورة خاصة ومحافظة نينوى بصورة عامة. وكذلك اهمال الحكومة المركزية لمناطقنا تركتنا لقمة سائغة  بيد الحزب الديمقراطي الكردستاني  وميلشياتها الفاشلة لدورها الخائن في احداث سنجار( 2.8.2014)  وعدم معاقبة وملاحقة  الخونة لحد الان .   

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter