مصدر حكومي يهدد بحجب الإنترنت في حالة الطوارئ

كشف مصدر مطلع في الحكومة عن وجود لجان تعمل على حجب المواقع التي من شأنها إثارة الفتن، الأمر الذي نفته هيئة الإعلام والاتصالات. المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أشار وفي تصريح لـ”المدى” إلى أن جميع الترددات موجودة في هيئة الإعلام والاتصالات ومن الممكن لها أن تقطع الانترنت في حال حدوث أي طارئ في البلاد وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات، موضحا   أن هنالك لجنة شكلت بموجب طلب من مجلس الوزراء تعمل على حجب المواقع الإرهابية والمواقع التي من شأنها إثارة الفتن في البلاد. بيد أن عضو هيئة الإعلام والاتصالات العلي ناصر الخويلدي أكد في تصريح لوكالة السومرية نيوز انه لا يمكن لأحد أن يحجب موقعاً إلكترونياً على شبكة الانترنت سواء كان هيئة الإعلام والاتصالات أو وزارة الاتصالات أو أي هيئة أو وزارة معنية بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.بدوره، قال عضو مجلس الأمناء في هيئة الإعلام الاتصالات علي الأوسي إن حق الوصول إلى المعرفة عن طريق الإنترنت ضروري ومهم جداً للمواطنين، لكن يجب أن يتم هذا الاستخدام بمسؤولية بعيداً عن الفوضى.من جهته قال المحلل السياسي سعد الحديثي إن الشبكة العراقية للانترنت مكونة في الأصل من شبكات عدة متصلة بدول أخرى قد تكون مصادرها أو أجهزة السيطرة عليها في ألمانيا أو انكلترا أو دبي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter