مصدر حكومي: مسؤولون كبار سيهربون مع عوائلهم واموالهم الى الخارج قبل 7 حزيران

كشف رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس بغداد، عن حصوله على معلومات تؤكد ان عدداً من المسؤولين في حكومة المالكي يخطط للهرب خارج العراق قبل انتهاء مهلة المئة يوم التي حددها المالكي لتقييم عمل حكومته. وقال الدكتور فلاح القيسي لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) إن “معلومات مؤكدة حصلنا عليها تؤكد أن عدداً من المسؤولين البارزين يخطط للسفر خارج العراق قبل نهاية المئة يوم التي منحها المالكي لتقييم عمل حكومته”.وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أمهل حكومته في 28 شباط/فبراير الماضي مئة يوم لتحسين أداء وزاراتهم، على أن يتم تقييم عمل الحكومة والوزارات كلا على حدة لمعرفة نجاحها أو فشلها بعد المهلة.واوضح القيسي أن “مسؤولين رفيعي المستوى يخططون لنقل أموالهم وعوائلهم إلى خارج العراق قبل انتهاء الفترة المحدد لهم”، مطالباً رئيس الوزراء نوري المالكي بمنع سفر جميع الوزراء والمسؤولين قبل انتهاء مهلة المئة يوم.وأضاف أن “هذا الإجراء الذي ينوي المسؤولون القيام به يأتي كتصرف احترازي واستباقي لتجنب استجوابهم على خلفية تلكؤهم في تنفيذ المشاريع والخدمات التي تقع ضمن صلاحياتهم والتي كلفوا بتنفيذها”.ويشهد العراق منذ 25 شباط/فبراير الماضي تظاهرات تطالب بتحسين الخدمات الأساسية واستقالة مسؤولين حكوميين محليين والقضاء على ظاهرة الفساد المالي والإداري المستشري في مؤسسات الدولة فضلاً عن توفير فرص العمل. ومازالت البنية التحتية العراقية تعاني من تدهور خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter