مصارف تشتري ارشيف مقبرة لتحول اموال باسماء الموتى الى الخارج

كشف عضو اللجنة المالية البرلمانية هيثم الجبوري، عن وجود غسيل اموال لفواتير مالية تحول للخارج باسماء “متوفين”، فيما اشار الى ان القضاء العراقي تسلم اكثر من 15 الف فاتورة شراء مزورة.
وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب، إنه “تم اخراج وطرد جعفر الخزرجي رئيس محكمة اسئتناف الرصافة، لانه المفسد رقم 1 بالسلطة القضائية”، مبينا “اننا نشد على ايدي المسؤولين بالسلطة القضائية ولا نكتفي بابعاد المفسدين عن مناصبهم، بل يجب احالتهم الى لجنة قضائية عادلة تقوم بفتح جميع الملفات والقضايا المهمة وخاصة التي تتعلق بالنزاهة والمصارف الخاصة”.
واضاف “توصلنا الى بعض الحقائق من مكتب غسيل الاموال في البنك المركزي، ومكتب غسيل الاموال بالمخابرات العراقية، بان هناك اموالا يعاد تدويرها من المصارف الحكومية وتستخدم لشراء العملة الاجنبية، وهذا يعتبر اكبر عملية غسيل اموال اذا ما تحققنا من ذلك”، موضحاً أن “قانون البنك المركزي
حدد بان العملة الصعبة تعطى فقط للاستيرادات الخارجية ويكون عن طريق محرر فاتورة الشراء، واذا كانت الفاتورة مزورة والمبلغ لا يستخدم للاغراض الخارجية، فان البيع اصبح باطلا”.
واشار الجبوري الى “تسليم اكثر من 15 الف فاتورة شراء مزورة الى القضاء العراقي”، مبيناً أن “هذه الفواتير على اساس انها محررة رسمية وقدمت الفواتير للحصول على العملة الصعبة”.
وبين الجبوري “وجدنا بالتحقيق والادلة، الكثير من الشركات التي يحول اليها المبلغ من قبل بعض المصارف هي شركات وهمية ولا وجود لها في دائرة تسجيل الشركات، وبعض الاسماء التي يحول اليها او التي تقدم باسماء فواتير تعود لاسماء موتى”.
ولفت الجبوري الى أن “المشرف على مقبرة الشيخ معروف ذكر له بانه قام ببيع سجل المقبرة للمصارف بقيمة 300 دولار، وانها تستخدم في فواتير الشراء”، موضحاً أن “استخدام هذه الاساليب في التحويل، يعني عدم دفع الكمارك والضربية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter