مشروع كردي جديد: الاراضي المحررة في نينوى مقابل الدولة الكردية

ذكرت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية، أن القادة الكرد يدرسون تقديم عرض للحكومة الاتحادية يتنازلون بموجبه عن المناطق التي استولت عليها قوات البيشمركة في محافظة نينوى بعد طرد تنظيم داعش منها، كخطوة في إطار مسعى جديد للاستقلال.

وأوضحت الصحيفة أن وزراء حكومة إقليم كردستان يعتقدون أن أحد الخيارات تتجه إلى التنازل لبغداد عن الأراضي التي استعادتها قوات البيشمركة من داعش مقابل الحصول على الاستقلال.

من جهة أخرى، تسعى القوات المشتركة في الجانب الغربي لمدينة الموصل لإقامة جسر حيوي فوق نهر دجلة للتواصل مع الجانب الشرقي الذي استعادته الشهر الماضي، بهدف زيادة الضغوط والإسراع باستعادة كامل المدينة.

وتمكنت القوات بعد أسبوع من المواجهات التي تخوضها في إطار معركة استعادة الجانب الغربي من الموصل، حيث ينتشر نحو ألفي داعشي ويتواجد قرابة 750 ألف مدني، من تحقيق تقدم.

لكن بعد أن حققت هذه القوات تقدما سهلا في مناطق على أطراف الموصل، تواجه الآن مقاومة شرسة من التنظيم الذي يدافع عن آخر أكبر معاقله في العراق.

وقال قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير يار الله إن “قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب حررت حي المأمون ورفعت العلم العراقي فوق المباني”، موضحاً أن “حي المأمون يعتبر أول حي في النصف الغربي من المدينة تسيطر عليه القوات العراقية بشكل كامل”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter