مشادة حادة وتهديدات متبادلة بين العبادي والمالكي حول 245 مليار دولار

فجر تهديد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ، لرئيس الوزراء حيدر العبادي  خلافا حادا بين أعضاء الرئاسات الثلاث خلال اجتماعهم الأخير .
وقال مصدر مقرب من المالكي ان ” مشادة كلامية حدثت بين النائب الأول لرئيس الجمهورية وبين رئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية تهديد الأول للثاني ، بأرتكاب ما لا يحمد عقباه في حالة تم إجراء تحقيق بالأموال المفقودة في الفترة السابقة “.
واضاف ان ” رئيس الوزراء السابق نوري المالكي اخبر العبادي ان حكومته السابقة ليست وحدها من تتحمل مسؤولية فقدان هذه الاموال , وان اللجنة المالية في مجلس النواب السابق تتحمل معه المسؤولية كونها شرعت ابواب صرف هذه الأموال في تلك الفترة ، الامر الذي فسره العبادي كاتهام موجه له” .
وتابع المصدر ان ” رئيس اللجنة المالية في البرلمان السابق رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي حمل المالكي المسؤولية لان جميع الهيئات المستقلة بما فيها البنك المركزي كانت مرتبطة بمكتبه وتعمل بتوجيه مباشر منه, وان الحكومة السابقة لم تزود البرلمان بسندات صرف المبالغ الفائضة من الموازنات السابقة، ما يعني ان هنالك تلاعبآ في الامر خفي على اللجنة المالية البرلمانية السابقة “، مشيرآ الى ان ” هذا سبب خوف المالكي من التحقيق ” .
هذا وكشف نواب من كتل مختلفة، عن هدر أموال ضخمة من ميزانية الدولة منذ العام 2004 إلى العام 2012 تقدر بـ ( 245 ) مليار دولار.
وبين عضو اللجنة المالية النيابية سعود حيدر، أن فائض أموال الدولة والذي يبلغ 150 مليار دولار، تم صرفه من دون أوجه أبواب للصرف، فيما أشار إلى أن الرصيد المتبقي من مدور الأموال لا يتجاوز 2 مليار دولار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter