مسلسل الانشقاقات عن ائتلاف القانون مستمر

أعلنت كتلة الفضيلة في مجلس محافظة ذي قار انسحابها من ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي وانضمامها لتحالف مستقبل ذي قارالذي يضم كتلتي الاحرار الصدرية والمواطن للمجلس الاعلى وأعضاء اخرين منشقة عن كتلة ائتلاف دولة القانون.
وقال رئيس الكتلة نعمان عنبر الابراهيمي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس المحافظة ان “كتلة الفضيلة تعلن عن انضمامها الى تحالف مستقبل ذي قار من اجل تشكيل حكومة قوية تستكمل ما قدمته الحكومات المحلية المتعاقبة ولتكون قادرة على مواجهة التحديات التي تمر بها المحافظة كالتخفيض الحاد الذي شهدته الموازنة”.
وأضاف ان “الوضع الذي تمر به البلاد يستدعي وجود حكومة محلية مشكلة من اكثر الكتل السياسية الموجودة في المجلس من اجل توحيد الرؤى واتخاذ القرارات المناسبة التي تلبي طموحات ابناء المحافظة بالتنسيق مع الحكومة المركزية من خلال الوزراء الممثلين لكتلنا في الحكومة المركزية”.
ودعا الابراهيمي “جميع الكتل الى الالتحاق بهذا التحالف “معلنا ان” الابواب مفتوحة امام الجميع للوصول الى الحالة المثلى في تشكيل حكومة محلية قوية على المستويين التنفيذي والتشريعي لتقديم ماهو أفضل لأبناء محافظة ذي قار، وتصحيح ألاخطاء الإدارية في الفترة السابقة برعاية الحكومة السابقة  “.
وكانت الفضيلة (3 مقاعد في مجلس ذي قار) منضوية في ائتلاف ابناء ذي قار الذي يقوده ائتلاف دولة القانون وبهذا الانسحاب يكون عدد مقاعد الاخير في مجلس ذي قار 11 عضوا من أصل 31 مقعدا عدد مقاعد مجلس المحافظة في حين اصبح تحالف مستقبل ذي قار 20 مقعداً.
وكانت كتل المواطن، والاحرار، وعضوين من حزب الدعوة الاسلامية، والائتلاف المدني الديمقراطي ، في مجلس محافظة ذي قار، قد شكلت في 31 من كانون الاول الماضي 2014، تحالف مستقبل ذي قار ، من 17 عضوا لغرض تغيير الحكومة المحلية في المحافظة في الجانبين التشريعي والتنفيذي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter