مسعود بارزاني فقد شرعيته وحزبه يهيمن على كل مفاصل الاقليم

قال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني ، إن “بقاء رئيس الإقليم مسعود البارزاني في منصبه ليس شرعيا بل هو فرض للامر الواقع بحكم سيطرة حزبه على جميع مفاصل الإقليم”.

واضاف شوان الداودي ان “حزب البارزاني [الحزب الديمقراطي الكردستاني] يسيطر على رئاسة الإقليم، ورئاسة الحكومة، ورئاسة الامن الوطني، والمصادر المالية، والثروات الطبيعية للاقليم، فضلا عن نفط الإقليم”.
وحول المباحثات الجارية للتوصل الى حل لازمة الإقليم اوضح الداودي، ان “الحوارات مستمرة بين القوى السياسية الكردية، لكنها لحد الان لم تصل لبصيص امل في طريق الحل”.
وتابع ان “المنطقة تمر بمرحلة غليان وهناك تحديات امنية كبيرة واحتمالية حدوث تغييرات كبرى في المنطقة بسبب هيمنة تركيا فضلا عن التحالفات التي تشكلت مؤخرا واخرها [التحالف الاسلامي]”.
وبين الداودي ان “وضع البيت الداخلي الكردي غير مهيأ لاستقبال الازمات”.
وأوضح ان الإقليم يعاني من ازمة انعدام الشرعية بسبب تعطيل عقد جلسات البرلمان من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني ، فضلا عن عدم عقد اجتماع لحكومة الاقليم منذ 5 اشهر”، مبينا ان “الوضع الاداري والشرعية السياسية في الإقليم في وضع سيء لا يحسد عليه”.
وختم الداودي، ان “الازمة السياسية في الإقليم انعكست سلبا على الوضع المعيشي للمواطنين بسبب عدم توزيع الرواتب منذ ايلول الماضي، ودخول الاقليم في حرب مع الارهاب

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter