مرجعية النجف تحذر العبادي من الانصياع للضغوط الاميركية والاسراع بتحرير الانبار

كشف مصدر ذو صلة بالمرجعية الدينية في النجف الاشرف عن أرسال رسالة الى رئيس الحكومة حيدر العبادي بشأن الحد من التباطؤ الحاصل في تحرير الانبار ، و في عدم إشراك فصائل الحشد الشعبي بعملية تحريرها على الرغم من مطالبة العشائر الانبارية باشراكه.
وفيما عزا المصدر إيمان المرجعية بأن خطوة من هذا القبيل ستكون كفيلة بقطع الطريق أمام المشروع الأميركي الرامي لتقسيم البلاد، سيما وان الحشد الشعبي سيقوم بمساندة حشد محافظة الانبار من أبناء عشائرها ، شدد نواب في البرلمان العراقي على أن مشروع الكونغرس يمثل استهدافا للعراق كله، وأنه طبخ في العاصمة الأردنية عمّان بمشاركة بعض النواب العراقيين.
وقال مصدر مطلع من داخل العتبة الحسينية إن “المرجعية الدينية في النجف الاشرف، أرسلت رسالة سرية الى رئيس الحكومة حيدر العبادي أثناء زيارته الى كربلاء قبل ثلاثة أيام، وسلمت له من خلال ممثلي المرجعية في كربلاء؛ تضمنت التحذير من الانصياع للضغوط الاميركية والإسراع بعملية تحرير الانبار وفق الخطط العسكرية المدروسة مسبقآ”.
وأشار المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، الى أن “المرجعية كانت تدرك جيدا أبعاد المشروع الأميركي بالتعامل مع إثنيات وطوائف العراق كدول مستقلة وخطورة الأمر على وحدة البلاد، ووضع العبادي تحت ضغطها بعدم إشراك الحشد الشعبي بتحرير الانبار

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter