(مدينة كاووش) لـ (خالد مطلك)

صدر للشاعر والكاتب “خالد مطلك”، كتاب “مدينة كاووش”، عن دار نشر تشارلستون  الامريكية، وهو سيرة فنية لحياة الفنان التشكيلي العراقي “ستار كاووش”، عندما كان في بغداد.

ويتابع الكتاب حياة الفنان العراقي الموهوب “ستار كاووش” منذ بداياته الاولى حتى يوم مغادرته العراق، ويستعرض جميع معارضه التي أقامها في بغداد تحديدا، مع قراءات في بعض أعماله وتأصيل لتجربته ومواردها المحلية والعالمية.

ويقع الكتاب في 318 صفحة، فيها اكثر من 100 صورة للوحات الفنان وأرشيفه الشخصي.

يقول مؤلف الكتاب، “خالد مطلك” إن “الكتاب يتضمن مقترحا معماريا لمتحف باسم (مدينة كاووش ) صممه المعماري الشاب محمد الصوفي”، مضيفا “سأعمل كل ما في جهدي لإنجازه في منطقة الوزيرية، لان واحدا من احلام حياتي ان يكون لكاووش متحف يحفظ تجربته البغدادية الفريدة”.

وتابع مطلك “اعتقد انها اول سيرة فنية لفنان عراقي تكتب وهو في قمة عطائه”، معتبرا أن “كاووش هو واحد من اهم الفنانين العراقيين وتجربته تنتمي لتلك التجارب العالمية التي يحق لنا ان نفخر بها جميعا”.

ويوضح المؤلف أن “الكتاب من تصميم الفنان مناف البغدادي، وهو متوفر على موقع (امازون دوت كوم)، ولكنني لا انصح بشرائه من الموقع لارتفاع سعره، وسوف اعمل على توفيره في السوق المحلية بسعر مناسب جدا”.

ويضيف مطلك إن “الكتاب يتناول فترة حرجة من تاريخ عاصمتتا وبلدنا، حيث ولدت تجربته في لحظة اشكالية بين صعود بغداد المدني وبداية عدها التنازلي لتفقد بغداديتها تدريجيا وتختفي ملامحها البالغة الروعة والجمال في دخان الحروب والحصارات لذلك اضطررت لرصد بعض التبدلات في الذوق العام التي طرأت على المدينة وأهلها انطلاقا من قراءة اعمال كاووش نفسها”، مشيرا إلى ان “كاووش هو رسام بغداد ومدون سيرتها الجمالية بلا منازع”.

و”خالد مطلك”، شاعر عراقي، صدرت له العديد من الاعمال الابداعية في الشعر والرواية والمسرحية، منها المجموعة الشعرية “تمثال لجلالة الملك” ورواية “بيضة هولاكو” ومسرحية “جزرة وسطية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter