مدرسة الامام الخالصي تستنكر موجة التفجيرات الارهابية الاجرامية في العراق ولبنان وفلسطين

استنكرت مدرسة الإمام الخالصي والمرجعية المجاهدة الموجة الجديدة من الأعمال الإجرامية الوحشية والتفجيرات الإرهابية في طوزخرماتو ومدينة الصدر وحي العامل في العراق الجريح، وفي برج البراجنة في ضاحية الجهاد والشهادة في بيروت، وفي أرض فلسطين الصامدة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.
واكدت المدرسة في بيان لها على أن هذه الموجة نابعة من اليأس والهزيمة لقوى الإستكبار المعادية لأمتنا بعد إنكشاف كل أبعاد المخطط المعادي وأدواته الحقيرة الذليلة وظهور عملاء الطائفية على وجههم الحقيقي.
ودعا خطباء المدرسة الخالصية في كل منابر الجمعة أبناء الأمة إلى وعي المرحلة بموقف موحد يسقط إلى الأبد ما يريده أعداؤنا لتدمير حاضر أمتنا ومستقبلها. الرحمة والغفران لكل شهداء امتنا الصابرة والمجاهدة في وجه كل مخططات الأعداء والعملاء الذين يريدون حرف مسارنا الحقيقي في مواجهة الاحتلال وأذنابه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter