محافظ الانبار يتهم ميليشيات في الجيش بمحاولة اغتياله

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

اتهم محافظ الأنبار قاسم الفهداوي الجيش العراقي بمحاولة اغتياله، معتبراً أنها جزء من مخطط دولي لإثارة الفتنة في العراق استهلته الحكومة العراقية بحملة الاعتقالات. وقال الفهداوي إن عناصر الجيش العراقي حاولت اغتياله أمس الأول غرب بغداد. وأضاف أن “محاولة الاغتيال التي تعرضت لها تختلف عن المحاولات السابقة”، مبيناً “كنت سابقا استهدف من قبل القاعدة، أما هذه المرة فللأسف استهدفت من قبل بعض عناصر الجيش الذين كانوا ميليشيات”. وأشار الفهداوي إلى أن “عملية الاستهداف تمت على بعد 50 إلى 100 متر من نقطة تفتيش تابعة للواء المثنى”، مشيراً إلى أن “هناك عناصر في الجيش لا تريد للعراق خيراً، ولا للمصالحة الوطنية أن تقوم”.وأضاف أن “هناك البعض يدفعوننا دفعاً في الأنبار لكي لا نذهب لبغداد ونقطع العلاقات بها ونتجه إلى الإقليم”، معتبراً أن “هذا الموضوع فيه مصالح دول لا تريد للعراق ولا للأنبار خيرا، وهي ذاتها التي ورطت الحكومة مرات عدة بمآزق كان آخرها عمليات الاعتقال، وأن محاولة اغتيالي تدخل ضمن عمليات التوريط”. وأكد محافظ الأنبار أن “جزءاً من الحكومة مصرة على أن المعتقلين في الحملات الأخيرة إرهابيون وسيقلبون النظام في العراق”، واصفا الاعتقالات الأخيرة بـ”مهزلة تورطت الدولة بها”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter