محافظتا نينوى وكركوك ترفضان اجراء التعداد السكاني وديالى توافق

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، عن رفض محافظتي كركوك ونينوى إجراء التعداد السكاني، فيما تم حسمها في محافظة ديالى، عازية عدم إجراء التعداد بموعده المقرر وتأجيله لمرات عدة إلى اسباب سياسية بحتة.

وقال رئيس الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات مهدي العلاق  إن “عدم إجراء التعداد السكاني بموعده المقرر وتأجيله بين فترة وأخرى يعود لأسباب سياسية”، مشيرا إلى أن “محافظتي كركوك ونينوى ترفضان إجراء التعداد السكاني، وأن محافظة ديالى وافقت على إجراء التعداد”.

وأضاف العلاق أن “عراقيل إجراء التعداد في محافظة نينوى تتركز حول كيفية أدارة بعض المناطق المتنازع عليها في المحافظة مع إقليم كردستان، إضافة إلى ترميز حقل القومية، فيما تتركز العراقيل في محافظة كركوك حول كيفية التعامل مع استمارة التعداد والمعطيات الديموغرافية الموجودة فيها”.

ولفت العلاق إلى أن “وزارة التخطيط على استعداد تام لإجراء التعداد بموعده المقرر، بعد أن انتهت من جميع الإجراءات الفنية واللوجستية والإدارية الخاصة به، فضلا عن الانتهاء من عملية الترقيم والحصر للمساكن لعموم العراق

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter