محافظة النجف تمنع دخول وترويج ومرور البضائع السعودية والتركية والقطرية

أعلنت قيادة شرطة محافظة النجف العراقية اليوم المباشرة بمنع دخول البضائع السعودية والتركية والقطرية الى المحافظة أو التداول بها من قبل التجار، وفيما بيّنت أن القرار جاء تطبيقاً لقرار مجلس المحافظة بمنع بيع وشراء تلك البضائع أكدت انها ستتخذ الاجراءات القانونية الصارمة كافة بحق المخالفين.

وقال مدير العلاقات والإعلام في مديرية شرطة النجف النقيب مقداد الموسوي إن “ما يتعرض له العراق من إرهاب وقتل للناس يتوجب على الجميع الوقوف لمحاربة الزمر الإرهابية ومن يقف خلفها من الجهات والدول، ولابد من الدفاع عن الوطن بالسبل العسكرية والسياسية والاقتصادية كافة”.

وأضاف الموسوي ان “واحداً من تلك الاجراءات والتي جاءت تنفيذاً لقرار مجلس محافظة النجف الذي أقر مؤخراً في عدم التعامل مع البضائع السعودية والتركية والقطرية هو عدم السماح بدخولها الى المحافظة أو تداولها”.

وتابع الموسوي أن “الجهات الأمنية المختصة ستقوم بمتابعة التجار والأسواق لمنع تداول بضائع الدول المشار اليها في قرار المنع وستمنع دخولها الى الحدود الإدارية للمحافظة، وستمهل التجار تصريف البضائع المنتشرة في اسواق محافظة النجف الأشرف ولن تسمح لهم باستيراد بضائع الدول الداعمة للإرهاب”.

ولفت الموسوي الى “اتخاذ اجراءات قانونية صارمة بحق من يتعامل بالبضائع التركية والسعودية والقطرية، نظراً للدور السيئ الذي تلعبه هذه الدول في دعم وتمويل الإرهاب في العراق”.

وكان مجلس محافظة النجف قد صوّت في جلسته المنعقدة بتاريخ الـ8 من تموز 2014 بمقاطعة البضائع السعودية والتركية والقطرية الداخلة للمحافظة ومنع دخولها والتداول بها، تعبيرا عن رفضه لدعم تلك الدول للتنظيمات الإرهابية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter