مجلس شورى الطاغية مسعود بارازاني يمدد رئاسته للاقليم لعامين مقبلين

قرر مجلس الشورى في اقليم كردستان، بقاء رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في منصبه وبكامل سلطاته.
وذكر مصدر مقرب أن المجلس قرر بقاء بارزاني في منصبه رئيسا لاقليم كردستان حتى الانتخابات المقبلة.
ويمر اقليم كردستان بأزمة تعديل قانون رئاسة الاقليم، في حين لم تتوصل الاحزاب في الاقليم الى توافق سياسي في هذا الخصوص يقضي بإرضاء جميع الاطراف، ولم تبق سوى اربعة ايام للفترة القانونية لرئيس الاقليم مسعود بارزاني.
ويذكر أن مجلس شورى الاقليم، تأسس بحسب القانون رقم 14 والمشرع من قبل
المجلس الوطني لكردستان- العراق [برلمان كردستان] في [20/10/2008]، وهو يرتبط إداريا بوزير العدل، والهدف من تأسيسه النظر في المنازعات الادارية، وضمان وحدة التشريع، وتوحيد أسس الصياغة التشريعية.
ويختص المجلس بالتقنين وابداء الرأي والمشورة في الامور القانونية والقضاء الاداري في كردستان.
وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني دعا امس الاحزاب الكردية الى الاجتماع قبل 20 اب لانهاء ازمة الاقليم للخروج بقرار يصب في المصلحة العامة للبلد وليكن قرارا نهائيا حاسما ينهي هذه الازمة لكي يتم
تنفيذها فورا”.
ويدور خلاف بين القوى السياسية في اقليم كردستان حول انتخابات رئاسة الاقليم المقررة في 20 اب الحالي مع طرح كل من الاتحاد الوطني الكردستاني وقائمة التغيير والاحزاب الاسلامية الكردستانية مشاريع قوانين تحدد صلاحية رئيس الاقليم ونائبه مع سعيها لتحويل نظام الحكم في كردستان الى برلماني وليس رئاسيا، الامر الذي رفضه الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الاقليم مسعود بارزاني مطالبا بتمديد ولاية بارزاني سنتين لنهاية عمر برلمان كردستان.
يشار الى ان بارزاني لوح قبل ايام الى اجراء انتخابات مبكرة في كردستان في حال عدم حصول التوافق على ازمة الرئاسة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter