لقاء سري خاص بين صالح المطلك والسفير الايراني في منزل اياد علاوي

كشفت مصادر مطلعة ان زعيم جبهة الحوار الوطني وامين عام الكتلة العراقية الدكتور صالح المطلك اتصل هاتفيا بالسفير الايراني في بغداد حسن كاظمي قمي طالبا عقد لقاء بينهما. وبينما عبر السفير عن سعادته بهذا اللقاء في اي وقت بمقر السفارة فان المطلك اقترح عليه ان تكون الزيارة سرية وفي فندق الرشيد بالجناح الخاص الذي يتخذه المطلك سكنا ومقرا له. لكن السفير وطبقا للمعلومات ذاتها ابلغ المطلك انه بوصفه سفيرا فان تحركاته مرصودة ومعروفة وبالتالي فانه لايسعه ان يلبي هذا الطلب. المطلك من جانبه عبر عن انزعاجه من ذلك لانه لايريد ان يزور السفارة الايرانية وهو الذي يهاجم ايران وتدخلاتها في العراق لاسيما بعد الازمة الاخيرة حيث اعتبر المطلك ان عملية استبعاده انما تمت بناء على اوامر ايرانية.لكن الامر لم ينته عند هذا الحد. فالسفيرالذي فوجئ بالاتصال من قبل شخصية  معادية لايران وبالتالي فان قيامه بالاتصال بسفيرها فانه يحمل اكثر من دلالة وعليه فان السفير قمي اقترح على المطلك حلا وسطا لمكان اللقاء حيث اقترح قمي ان يكون اللقاء في منزل رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي وهو زعيم القائمة التي يتولى المطلك امانتها العامة. المطلك وافق على عقد اللقاء في منزل علاوي الذي لايتوانى عن الاعلان باستمرار عن مواقف مناوئة لايران فضلا عن تصويره الامر وكأن ايران لديها فيتو عليه لاسيما طموحه لتولي منصب رئيس الوزراء. مع ذلك وافق المطلك وعقد اللقاء بين الاثنين في منزل علاوي. علاوي حضر من باب المجاملة جزءا من اللقاء ثم تركهما في ما بعد ليكملا اللقاء الذي لا يعرف احد مادار فيه وماهي النتائج التي خرجا بها

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter