لصوص العملية السياسية ينهبون مليارين و 300 مليون دولار خلال 6 اشهر

كشف مصدر حكومي رفيع، عن بلوغ الهدر في احتياطي البنك المركزي بسبب “الصكوك الطيارة” نحو 5,8 مليار دولار في غضون الأشهر الستة الماضية فقط.
وقال المصدر ان “هذا الهدر يأتي بالتزامن مع انخفاض إيرادات الدولة من النفط، واقتراب انتهاء الخزين المالي بوزارة المالية”، مضيفا ان “الأرقام الأخيرة تشير الى وجود هدر في غضون الشهرين الماضيين يصل الى 2.552 مليار دولار من خزين البنك المركزي”.
وأوضح ان “مقدار ما باعه البنك المركزي في مزاداته بلغت 5.8 مليار دولار، في حين ان ما استورده العراق بحسب الكمارك هو 3.3 مليار دولار، ما يعني ذهاب 2.5 مليار دولار الى السوق السوداء، على شكل صكوك طيارة”، مؤكدا انه سيكشف قريبا قائمة تضم أسماء كبار المسؤولين متورطين في الصكوك الطيارة.
وتابع المصدر “حصلت مؤخرا على حزمة من فواتير التجار التي بحوزة البنك المركزي، واكتشفت وجود العديد منها مزورا، الا ان البنك المركزي يغض النظر عن التزوير الواضح على الفواتير”، مبينا ان “أعضاء بارزين في مجلس النواب مازالوا يلهثون وراء الصكوك الطيارة، ويرتكبون جريمة تزوير فواتير تحمل اختاما رسمية تسهل حصولهم على كميات كبيرة من مزادات البنك المركزي بشكل شبه يومي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter