لجنة التحقيق بسقوط الموصل تتهم غيدان وكنبر بمحاولة تضليلها عن الحقيقة

اتهمت لجنة التحقيق في سقوط الموصل معاون رئيس اركان الجيش السابق وقائد القوات البرية السابق بالاتفاق على صيغة افادة متماثلة اثناء استماع اللجنة لأفادتهما قبل اسبوعين.

واوضح مقرر اللجنة النائب شاخوان عبد الله في تصريح صحفي ان الفريق اول الركن عبود كنبر والفريق اول الركن علي غيدان ادليا امام اللجنة ولاكثر من مرة بالافادات نفسها وقال ان اللجنة النيابية المكلفة بالتحقيق في سقوط الموصل وجدت من خلال تقييم مضامين افادات الاثنين انهما قدما افادتين متشابهتين ومتطابقتين تماما وكأنهما اتفقا مسبقا قبل حضورهما الى البرلمان على الادلاء بالاقوال والرؤى نفسها حول سقوط الموصل.
واشار الى ان” كنبر وغيدان قدما افادات وصفها بالسياسية المضللة للحقيقة اكثر منها عسكرية وفنية تتعلق بسقوط المدينة تحت سيطرة عصابات داعش وبين ان اللجنة النيابية هي التي تحلل قيمة واهمية المعلومات والافادات التي يدلي بها القادة العسكريون والامنيون المعنيون بهذه القضية الخطيرة وتعد خلاصة نهائية بمضامينها.
وكانت لجنة التحقيق النيابية اعادت استدعاء معاون رئيس اركان الجيش السابق وقائد القوات البرية السابق لاكثر من مرة كان اخرها في الاسبوع قبل الماضي لتدوين افاداتهما عن سقوط الموصل بهدف استكمال ملف التحقيق في هذه القضية الخطيرة.
ولم تستبعد اللجنة استدعاء مسؤولين كبار مثل نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي رئيس الوزراء آنذاك في حال ورود اسمائهم بأفادات الافراد الذين تستمع اليهم اللجنة التي مددت مهمتها لشهر بهدف تدقيق كل المعلومات المتصلة بسقوط نينوى.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter