صاحب الامتياز
رئيس التحرير
عبدالرضا الحميد

لبعضي جزءمنك نادية العبيدي

لطواحين الهواء حكاية

ولليل والنهارومابينهما حكاية

للولادة والموت حكاية

لقصص الغرام حكاية

وللجمال وسحرالعيون حكاية

للالق في عينيك الف حكاية وحكاية

ولروحي الهائمة في بوحها ملايين الحكايات

ادمنت عذابك وسقيت نفسي كؤوس حزن شفيف وكرعتها حتى الثمالة واجترعت الما مهيضا وعضضت على روحي وعلمتها ان تمتهن الصمت معك ،،علمتها ان لاتتمرد على غضبك ودربتها على ان تبتكر الابتسام في يمك المضطرب ابدا،، هذبتها على نغمات صوتك وان ارتفعت وتيرتها واصاب موسيقاها ضرب نشاز، وان تبقى برهن بنانك هائمة هائمة في ملكوت صمتك المرعب تائهة مع غلالات دخانك موسومة بالاه وبالنعم وبالسعادة المرتقبة متكيفة ومتحاملة على ذاتها لتدوين مسلة سعادة على استار بوذية

في روحي ضجيج تائه، فثمة هوى الى ايكك وثمة تحليق في ملكوت النوارس، ثمة نسيم يسفح روحي على بساطه ويهفو بها عبر مسافات طويله الى حلم مداف بنزق وجنون وخروج على نص المألوف، أبين اسوار القلب ثمة نص مألوف ونص غير مألوف؟

ربما، فثمة كلمات محبوسة هنا وكلمات محبوسة هناك، ثمة حلم هنا وثمة حلم هناك، ثمة توق هناك كاظم بوحه، وربما ثمة توق هناك مجبول على اللابوح، ثمة روح لائبة على صفيح وجد ساخن، وثمة عسس وشرط يحولون النجوم الى مكامن ومتاريس للقبض على لحظة العشق الهاربة عنوة من الهنا الى الهناك.

مختوما بتصريح خاص من قلبي ادعوك الى البوح فهلا تنمرت؟

Facebook
Twitter